الشمشون الكوري يتعادل مع أوروجواي في مباراة الند بالند

الشمشون الكوري يتعادل مع أوروجواي في مباراة الند بالند

 

انتهت المباراة الافتتاحية للمجموعة الثامنة بين أوروجواي و كوريا الجنوبية، بالتعادل 0-0 مساء الخميس على ملعب المدينة التعليمية، ضمن بطولة كأس العالم 2022 المقامة حاليا في قطر.

و لم يقدم الطرفان المستوى المأمول منهما، ليكتفيان بنقطة واحدة لكل منهما، قبل المباراة الثانية في المجموعة بين البرتغال و غانا الخميس أيضا.

و اعتمد مدرب أوروجواي دييجو ألونسو، على طريقة اللعب 4-3-3، حيث وقف خوسيه خيمينيز إلى جانب دييجو جودين في عمق الدفاع، بإسناد من الظهيرين مارتن كاسيريس و ماتياس أوليفيرا، و أدى ماتياس فيسينو دور لاعب الارتكاز، و تحرك أمامه رودريجو بنتانكور و فيدي فالفيردي، خلف ثلاثي الهجوم المكون من فاكوندو بالسيتري و داروين نونيز و لويس سواريز.

في الجهة المقابلة، لجأ مدرب كوريا الجنوبية باولو بينتو، إلى طريقة اللعب 4-2-3-1، حيث تكون الخط الخلفي من مين مون هوان و كيم مين جاي و كيم يونج جوون و كين جين سو، و تعاون هوانج إن بوم مع جونج وو يونج في منتصف الملعب، و تحرك الثلاثي نا سانج هو و لي كاي سونج و سون هيونج مين، خلف المهاجم الصريح هوانج أوي جو.

و بدأ المنتخب الكوري الجنوبي، أفضل نسبيا في ربع الساعة الاول، دون أن يهدد مرمى منافسه بشكل فعلي، فيما عانت أوروجواي لفرض سيطرتها على المجريات، لا سيما في وسط الملعب.

و جاءت أول فرصة خطيرة في اللقاء بالدقيقة 19، عندما رفع خيمينيز كرة فوق المدافعين، وصلت إلى فالفيردي الذي سددها نصف طائرة علت المرمى الكوري.

و مع انتصاف الشوط الأول، انتقلت الأفضلية إلى منتخب أوروجواي رغم ندرة الفرص، و انطلق أوليفيرا من الناحية اليسرى، و وجّه كرة نحو منطقة الجزاء، لم يستطع نونيز الوصول إليها في الدقيقة 28.

و كادت كوريا الجنوبي تفتتح التسجيل في الدقيقة 34، عندما وصلت الكرة داخل منطقة الجزاء إلى المهاجم أوي جوي، لكنه تابعها فوق المرمى.

و مرت الدقائق التالية هادئة، حتى أهدرت أوروجواي فرصة خطيرة في الدقيقة 44، عندما نفذ فالفيردي ركلة ركنية، قابلها المخضرم جودين برأسه في القائم.

ظلت السيطرة متبادلة مع بداية الشوط الثاني، و قام المدافع خيمينيز، بتدخل مميز لقطع الكرة أمام مراوغة الكوري سون داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 50. 

و في الدقيقة 62، اخترق نونيز من الناحية اليسرى مرواغا من أمام، قبل أن يمرر كرة بمحاذاة المرمى، قطعها الحارس ثم الدفاع الكوري.

و مع غيابه عن مجريات اللقاء، كان بديهيا أن يخرج لويس سواريز من تشكيلة أوروجواي، ليدخل مكانه المخضرم الآخر إدينسون كافاني.

و حاول البديل الكوري الجنوبي جيو سونج، إحداث الفارق فوز نزله، لكن تسديدته من خارج منطقة الجزاء مرت بجوار القائم في الدقيقة 77 و حصل نونيز على تمريرة من كافاني، ليرواغ ثم يسدد بقدمه اليمنى، كرة مرت بجوار القائم البعيد في الدقيقة 81.

و أوشك منتخب أوروجواي على حسم اللقاء في الدقيقة 89، عندما أطلق فالفيردي “صاروخا”، من خارج منطقة الجزاء، ارتد من إطار المرمى، و ردت كوريا بعدها بدقيقة واحدة، عبر تسديدة منخفضة من سون، مرت بجوار القائم.

قد يعجبك ايضآ