برباعية المصري يفتتح مشواره في الكونفدرالية فى ليلة عودة الحياه لملعب بورسعيد


FB_IMG_1518291452999

كتب شادى أسامه
فاز فريق المصرى علة جرين بافالوز علي ملعب استاد بورسعيد ضمن مباريات كاس الاتحاد الافريقي دور 64
أحرز أهداف المصرى
إسلام عيسى 81′
محمد كوفي 52′
أريستيد بانسيه 37′
إسلام صلاح 13′

تشكيل المصرى
حراسة المرمى: أحمد مسعود.
الدفاع: محمد حمدي ومحمد كوفي وإسلام صلاح ومحمد شطة.
الوسط: وفريد شوقي وإسلام عيسى وأحمد شكري.
الهجوم: أحمد جمعة وبانسيه ويوسف أوتارا.

سيطر المصري علي احداث الشوط الاول كاد ان يسجل في اكتر من فرصة وفي الدقيقة 13سجل اللاعب إسلام صلاح هدف التقدم من ضربة راس
وظلت محاولات المصري في إحراز هدف تاني وفي الدقيقة 33توقف اللعب لتعرض إسلام صلاح لاعب المصري للإصابة.
وفي الدقيقة 37، الهدف الثاني للمصري عن طريق بانسيه. اختراق رائع للغاية من إسلام عيسي وتصويبة قوية تألق الحارس فى إبعادها وصلت الكرة إلى بانسيه الذى سدد الكرة قوية للغاية سكنت مرمى الضيوف معلنا عن الهدف الثانى فى اللقاء.
وفي الدقيقة 43محاولة خطيرة للغاية من مالانى لاعب بافالوز ولكن تصويبة الأخير مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى المصري.
وفي الدقيقة 44رأسية خطيرة للغاية من مهاجم فريق بافالوز ولكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى فريق المصري.
وينتهي الشوط الاول بتقدم المصري بهدفين مقابل لاشئ
ويبدء الشوط التاني وفي الدقيقة 48ضغط قوى للغاية من لاعبي بافالوز مع انطلاق الشوط الثاني فى محاولة لتسجيل هدف تقليص الفارق وصلابة دفاعية من لاعبي المصري.
وفي الدقيقة 52 ، الهدف الثالث للمصري عن طريق محمد كوفي.- ركلة حرة نفذت بطريقة رائعة من جمعة وصلت على رأس كوفي الذى وضع الكرة بنجاح فى مرمى الضيوف معلنا عن الهدف الثالث للمصري.
وفي الدقيقة 62 يجري المصري التبديل الاول تبديل أول للمصري بدخول عمرو موسي وخروج أحمد جمعة.

ويستمر سيطرة المصري علي اللقاء ويجري تبديله الاول واتارا يخرج ويدخل أبو شعيشع فى التبديل الثاني للمصري. وفي الدقيقة 81 يحرز المصري الهداف الرابع في الللقاء – مرتدة رائعة للمصري وتمريرة بينية من بانسيه إلى عيسي الذى انفرد بمرمى الضيوف وسدد الكرة قوية للغاية سكنت مرمى جرين بافالوز معلنا عن الهدف الرابع لأصحاب الأرض.
وفي الدقيقة 83تصويبة قوية لفريق جرين بافالوز والكرة الكرة يتألق أحمد مسعود فى الإمساك بها.
وفي الدقيقة 85تبديل أخير للمصري بدخول وليد حسن وخروج أحمد شكري.

يذكر ان فريق الموسم الزامبي انتهى بالفعل قبل عدة أسابيع، لينهي جرين بافالوز بطولة الدوري محتلاً للمركز الرابع في جدول الترتيب برصيد 70 نقطة، بفارق أربع نقاط فقط عن زيسكو المتوج باللقب.
وعلى الرغم من إنهاء الموسم الماضي في المركز الرابع، والمرتبة الخامسة في الموسم السابق له، إلى جانب خروجه من دور الثمانية بمسابقة الكأس، إلا أن الفريق تم اختياره للمشاركة في كأس الكونفدرالية.
على الرغم من عدم وجود عدد من اللاعبين البارزين في صفوفه، إلا أن الفريق يمتلك بين لاعبيه فيليكس كاتونجو -33 عام- قائد المنتخب الزامبي خلال السنوات الماضية.
كاتونجو الذي سبق له اللعب في رين الفرنسي ومن بعده صنداونز الجنوب أفريقي، عاد إلى بلاده ومنها إلى الاتحاد السكندري ليقضي مع الفريق عدة شهور، قبل أن ينتقل إلى جرين بافالوز من جديد.
اللاعب الأبرز في جرين بافالوز كان عنصراً فعالاً في كتيبة هيرفي رينارد بالمنتخب الزامبي، والتي ساهمت في أبعاد منتخب مصر عن كأس العالم 2010 بعد التعادل في القاهرة بهدف لكل فريق في تصفيات البطولة، وهي المواجهة التي كان لها عاملاً مؤثراً على عدم تأهل الفراعنة للمونديال.

شارك هذا الموضوع !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق