فى هيئة الكتاب ..قبطى فى عصر اسلامى


scan0179

“قبطى فى عصر إسلامى” فى هيئة الكتاب
صدر حديثا عن الهيئة المصرية العامة للكتاب ، برئاسة د. هيثم الحاج على ، كتاب بعنوان “قبطى فى عصر إسلامى” للدكتورة زبيدة محمد عطا.
سعيت الكاتبة خلال دراستها إلى الاعتماد على المصدرين الإسلامى والمسيحى على حد سواء وكليهما يعرض لوجهة نظر أحيانا تكون تصويرا للواقع وأحيانا رواياتها تحتاج لمراجعة ، فهى تعكس وجهة نظر شخصية ربما نبعت من دافع دينى أو سياسى لتأكيد وجهة نظر ومنظور صاحبها للأحداث وتفسيره لها وهى تحتاج لمراجعة فهناك مصادر كتبت وعبرت عن وجهات نظر تجاه غير المسلمين أو أهل الذمة كالتعبير المتعارف آنذاك حملت فكرا متشددا ربما لطبيعة ومفهوم تلك الفترة ومفهوم العصور الوسطى . فبعد انتشار الإسلام فى أقطار عديدة بدأ منظور دار الإسلام ودار الكفر ينتشر ، وكان هناك كثيرون يرون أن هناك عالما إسلاميا شاملا تحكمه خلافة إسلامية تدخل فى إطارها كل أقطاره ، ففكرة القومية لم تكن مطروحة بشكل أو بآخر ، بل فكرة الخلافة الدينية التى رؤى أنها تعطى الشرعية للحاكم رغم أن تلك الخلافة الإسلامية لم تكن حكما دينيا خالصا بل سنجده مدنيا فى جوهره.
ينقسم الكتاب إلى ستة فصول الفصل الأول بعنوان الأقباط والفتح الإسلامى ، والثانى يتناول انتشار الإسلام واللغة العربية ، وفى الفصل الثالث تتحدث الكاتبة عن ثورات الأقباط ، أما الفصل الرابع فيتحدث عن العلاقة بين الكنيسة والدولة ، والفصل الخامس يعرض وثائق سانت كاترين ، وأخيرا الفصل السادس يدور حول المجتمع. ويضم الكتاب ملحق للوحات والصور.

شارك هذا الموضوع !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق