محمد صبحى : المسرح ذاكرة الفنان


images (13)

قال الفنان محمد صبحي في حواره ببرنامج “هنا العاصمة” الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة سي بي سي، إن المسرح هو ذاكرة مهمة للفنان وأنه قاد حملة لسنوات في مجلس الشعب لمنع تصوير المسرحيات تلفزيونيًا.

وتابع أنه مؤمن بأن المسرح هو سجل تراثي من نوع أخر ويجب تقديم التراث عليه من حين لآخر ليعرف الجيل الحالي قيمة مسرح نجيب الريحاني، وذلك تعليقًا منه على مسرحيته الجديدة “غزل البنات”.

وأردف صبحي أن أخر مسرحية قدمها كانت من 12 عامًا وأنه عاد لتقديم المسرحيات على “مسرح سنبل” والحجز اكتمل لمسرحيته “غزل البنات” رغم بُعد المسافة، مشددًا على أن جمهوره “زي ما هو”.

واستكمل أنه يقدم في “غزل البنات” كيف يسقط المعلم وكيف يكون قدوة، وهو ما جعل الصالة تتفاعل معه لأنه يعلمون جيدًا كيف أصبح المعلم الآن.

وشدد على أن ابتزال الفكرة أخطر من ابتزال الملبس وأنه الممثل الوحيد في مصر الذي ينادي بالرقابة، مضيفًا أن هناك مشاكل كبيرة في الرقابة لأن هناك موظفين “مش فاهمين”.

وتابع محمد صبحي أنه لا يقبل أي لفظ خارج في أعماله لأن ما يقال في الفن الآن أبشع من الواقع ولكنه أيضًا مع حرية الفكر بما لا يضر المجتمع، لأن الحرية مسؤولية، مضيفًا أنه لا يوجد مسرح قام بثورة حتى الآن.

وأكد الفنان أنه لا يقدم ذهبًا مزيفًا على المسرح بل يدرب الممثلين معه تدريب شاق جدًا على عكس ما يفعل البعض الآن، لأن هناك من يقدم ذهبًا “فالسو”، قائلًا “ أنا لا أقلد الريحاني في المسرحية ولكنني استلهم روحه”.

شارك هذا الموضوع !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق