” أتقي الله في نفسك.. فهي بعضك” تكتبها / دعاء خطاب

” أتقي الله في نفسك.. فهي بعضك” تكتبها / دعاء خطاب

” وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ

أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا

وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ

إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ”

سبحان الله الآيه دي بليغه اوووي

دي ناموس التعايش في الحياه

بين الزوجين… دي المنهج الرباني.

الكتالوج…

هل عمرك مسكت في خناق

جزء منك؟؟!!

ولا اكلت وسيبت حته فيك

جعانه؟؟

هل خاصمت نفسك بالشهور

واديتها ظهرك؟؟

ولا اشتريت لنفسك لبس جديد

وسبت إيد ولا رجل من غير ما تكسيها!!

هل ممكن كل ما تيجي عينك في المرايه

على نفسك تكشر في وشك؟!!

قدرت تخبي وتداري وتتنصح عليك

وتلف وتدور… معاك !!

 

هل ممكن تمنح جزء فيك الثقه

وتخاف تديه لجزء تاني منك؟؟

 

ربنا لما قال ” خلق لكم من أنفسكم”

علشان تعتبرها أنت

تعتبرها نفسك!!

وقالك ليه… لتسكنوا

يعني اي زوجين عايشين خارج

النظام ده… مفتقدين ركن هااااام

جداااااا للحياه… زي الماء والهواء

كده بالظبط… عارف يعني إيه

روح لم تسكن لقطعه منها ؟!!!

عارف يعني إيه شعور طرف

من الاتنين حاسس بإنه لا قيمه

لوجوده… أو إنك طول الوقت

تقلل منه… او تستخسر فيه

الكلمه الحلوه والمعامله الطيبه ؟!!!

كأنك بتحتقر جزء منك وتوطي

قيمته في عينيك وتقفل قلبك

في وشه!!!!

وأصبح مكان ما المفروض

تآمن… خوف… ومكان

ما المفروض إنك تستكين شوك!!!

 

” هُوَ الذي خَلقَكم من نَفْسٍ وَاحدَة

وَجَعَلَ منْهَا زَوْجَهَا ليَسْكنَ إليْهَا ”

 

” هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنّ ”

 

أي هن ستر لكم وأنتم ستر لهن

 

“اتقي الله في نفسك فهي بعضك”

 

” تكمن السعادة في بيتك

فلا تبحث عنها في حديقة الغرباء”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.