أزمة منتصف العمر عند الرجال .. ماهي وما دلالاتها؟

أزمة منتصف العمر عند الرجال .. ماهي وما دلالاتها؟

كشفت عالمة النفس الروسية ديانا لوبانوفا، كيف تظهر علامات أزمة منتصف العمر لدى الرجال.

وتشير لوبانوفا، في حديث لصحيفة “إزفيستيا”، إلى أن أزمة منتصف العمر لدى الرجال، هي حالة يتم خلالها إعادة تقييم الذات والخبرة في الحياة. وتتضمن هذه العملية تلخيص ما أنجزه الشخص في حياته أو ما لم ينجح في تحقيقه. ولكن التركيز عادة يكون على ما لم يحققه الشخص في حياته.

ووفقا لها، العمر التقريبي لبداية أزمة منتصف العمر بحسب الإحصائيات هو 30-50 عاما لكلا الجنسين.

وتضيف، تظهر أزمة منتصف العمر لدى الرجال كقاعدة في سوء المزاج والتهيج والغضب والتعب السريع والبحث عن هوايات جديدة ومقارنة نفسه بأصدقائه وعدم الرضا عن عمله والتفكير بالموت. والرجل المتزوج قد يبحث عن عشيقة أو شريكة حياة جديدة. كما أن الرجال في هذه الفترة من العمر يتذكرون عادة سنوات طفولتهم.

وتؤكد بالطبع ليس من الضروري أن يمر كل رجل بهذه الأزمة، فهناك رجال يتمكنون من تجاوزها. وقد يكون هذا مرتبطا بسماتهم الشخصية وسلوكهم ونظرتهم للحياة.

، أشار مياسنيكوف إلى أن علم الطب لا يعرف شيئا اسمه “أزمة منتصف العمر”، غير أنها معروفة لدى علماء النفس الذين يعتبرونها نوعا من الاكتئاب مرتبطا بإعادة تقييم الإنسان لذاته وللواقع وكفيلا بالتسبب بـ”انهيار نفسي خطير”.

وتابع الطبيب: “تدرك فجأة أن حياتك قد مضت ومضى معها كل ما كان فيها من الأشياء الجيدة، أما أنت فلم تقض فيها ليلة واحدة مع حبيبتك في كومة قش، ولم تسابق الريح راكبا على دراجة نارية بسرعة 200 كم في الساعة، ولم تقم مرة برحلة إلى الجبال، ولم تذهب إلى قاع البحر، ولم تسبح مع أسماك القرش.. كيف حدث أنك فوتّ كل هذه اللحظات ولماذا لم تفكر في هذه الأشياء من قبل؟”.

مع ذلك اعتبر مياسنيكوف أن “أزمة منتصف العمر شيء رائع”، ونصح النظر إلى هذه المرحلة على أنها تمهيد لافتتاح آفاق جديدة أمام الإنسان، وعليه ألا ينسى أن “كل عقد جديد من الزمن خير من سابقه لكن يجب أن تعيشه بشكل سليم”.

قد يعجبك ايضآ