آخر أخبار

أسباب نزيف الأنف (الرعاف) وعلاجه بقلم الدكتور/ محمد العدل

0
د/ محمد العدل
د/ محمد العدل

 

 

 

أسباب نزيف الأنف وهو ما يعرف ( بالرعاف ) وهو من الأحوال الطارئة في تخصص الأنف والأذن لأنه من الممكن أن يصل لدرجة الخطورة في حال عدم المقدرة في السيطرة عليه، لذا واجب معرفته، ومعرفة أسبابه وكيفية التصرف في حال حدوثة.

نزيف الأنف أشهر أسبابه:

هو  إرتفاع في ضغط الدم، كما هو شائع في المرضى كبار السن، وايضَا إضطراب عوامل التجلط ، وذلك مثل مرض الهيموفيليا ، ومرض نقص الصفائح الدموية ، وأمراض الكبد والطحال ، وأمراض النخاع العظمي، وايضا يوجد اسباب ورميه مثل ورم البلعوم الأنفي وهو الشائع في المرضى الذكور وهو من العلامات المهمة في هذا المرض.

وكما يوجد أيضا اسباب خاصة بجفاف الأنف وضعف الغشاء المخاطي والشعيرات الدموية على الحاجز الأنفي.

وايضَا الجوي اللذي يميل لحر شديد ، يؤدي إلى تمدد بالاوعية الدموية وخاصة في المناطق الجافه

ينقسم النزيف الأنفي :

وينقسم النزيف الأنفي الي نزيف أمامي وهو الشائع ونزيف خلفي ، ويتم تشخيصة عن طريق الفحص وذلك عن طريق المنظار الأنفي الضوئي. وهو افضل طريقة لمعرفة مكان النزيف وتاتي الفحوصات الاخري مثل الأشعة المقطعية على الأنف والبلعوم الأنفي والتحاليل الخاصة بالدم ، والتي يتم طلبها بمعرفة الطبيب المعالج وهو طبيب الأنف والاذن والحنجرة .وذلك حسب حالة كل مريض.

كيفية التصرف مع نزيف الأنف:

من المهم معرفة كيفية التصرف مع النزيف الأنفي في حال حدوثة بالمنزل او اي مكان بعيدا عن المستشفى:

  • اولا يجب الهدوء وعدم التوتر وذلك لعدم زيادة ضربات القلب ومن ثم زيادة النزيف، ويتم وضع قطعة من القطن مثل عقلة الصباع بمقدمة الأنف بالجهتين ويتم الضغط عليها من الخارج في مقدمة الأنف وليس الضغط على الجزء العظمي للانف وذلك لمدة من ٧ ل ١٠ دقائق، وبعد ذلك يتم إزالة القطعتين بهدوء وفي الغالب بيكون النزيف توقف.
  • لذلك يجب بعدها زيارة طبيب الأنف والأذن لمعاينة الحاله ومعرفة ما يجب عمله.
  • وفي حالة النزيف الشديده لازم يتوجه المريض لأقرب مستشفى لإسعافه وعمل اللازم.

 اختلاف طرق علاج نزيف الأنف:

  •  تختلف طرق العلاج على حسب كل حاله ففي حالات ارتفاع ضغط الدم يجب أن يتم خفض الضغط بمعرفة طبيب القلب والرعاية.
  • وفي حالات اضطراب عوامل التجلط يجب تعويض المريض بالعناصر الازمة لرفع معاملات التجلط مثل الدم والبلازما وايضا تعويض المريض بفيتامين ك،
  • ويوجد أيضا طريقة الكي لمنطقة النزيف سواء الكي الكيميائي او الكي الكهربي، وذلك تحت تأثير المخدر الموضعي او المخدر العام في بعض الحالات مثل الأطفال،
  • ويوجد أيضا عمليات ربط شرايين الأنف وذلك بالمنظار الجراحي وفي الحالات الصعبة والتي يصعب السيطره على النزيف فيها يتم ربط الشريان الرئيسي المغذي للانف او الاكثر من ذلك ربط الشريان الرئيسي المغذي لمنطقة الراس بالكامل في الجهة التي بها النزيف.

                                                                                       

                                                                                              بقلم/ الدكتور محمد العدل
                                                                              أخصائي مناظير و جراحات الأنف والأذن والحنجرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.