أسرار وخبايا سينما غرف النوم في السبعينات

كتب / حسام الأطير

إتسمت فترة السبعينيات بإقبـال عدد من فنانات الصف الأول في مصر والوطن العربي على تقديم أدوار الإغــراء ، في مجموعة أفلام رفعت شعار “للكبــار فقط”، وتم تصوير أغلب هذه الأفلام في لبنان بالإضافة لدول أخرى كالكويت والعراق واليونان .

أغلب هذه الأفلام لم يعرض بدور العرض السينمائية في مصر ولا على شاشة التلفزيون، وظلت ممنوعة من العرض سنوات طويلة حتى ظهر الإنترنت وبدأ يتم تسريبها عليه وأيضا بعض القنوات الفضائية العربية وقنوات ” بير السلم” .

لبنان

كانت لبنان في السبعينات وقبل بداية الحرب الأهلية مركز أساسي لإنتاج هذه النوعية من الأفلام التي تم تصنيفها ” للكبار فقط” وتم استقطاب الكثير من النجوم المصريين والعرب بسبب مناخ التحرر النسبي الموجود في لبنان .

أما أبرز الفنانات اللاتي قدمن هذا النوعية من الأفلام والمشاهد العارية فهن :

ناهد شريف : فنانة مصرية بدأت في منتصف الستينات ولمعت في بداية السبعينات وإشتهرت بأدوار الإغراء وظهرت في فيلم ” ذئاب لا تأكل اللحم” عام ١٩٧٣ عارية تماما وتم تصوير الفيلم بالكويت ولم يعرض في مصر إطلاقا.

ناهد يسري : ممثلة مصرية ظهرت مع نهاية الستينات وبداية السبعينات وشاركت في بعض الأفلام المصرية وظهرت عارية تماما في فيلم سيدة الأقمار السوداء عام ١٩٧١ مع حسين فهمي.

سامية شكري : ممثلة مصرية إشتهرت بملابس العري وهي شقيقة ” ناهد يسري” وقدمت عدد من الأدوار التي تحتوي على مشاهد ساخنة .

منى إبراهيم : راقصة وممثلة اكتشفتها تحية كاريوكا وبدأت من خلال المسرح ثم إنطلقت في السينما وخاصة السينما اللبنانية والتركية وإشتهرت بتقديم الأدوار الجريئة والمشاهد الساخنة ومن أشهر هذه الأدوار كان من خلال الفيلم المصري الممنوع من العرض ” الاستاذ أيوب ” مع الفنان الكبير فريد شوقي .

نبيلة عبيد : قدمت الفنانة نبيلة عبيد مجموعة من الأفلام خارج مصر في فترة السبعينات في لبنان ونيجيريا، احتوت على مشاهد جريئة وساخنة ولم تعرض في مصر، وأعربت نبيلة عبيد في أكثر من مرة عن ندمها على تلك الفترة 

مديحة كامل : ظهرت الفنان الراحلة مديحة كامل في فيلم الجحيم مع عادل إمام عام ١٩٨٠ في مشهد ساخن وهي تتحمم وقيل أنها كانت ترتدي مايوه شفاف كخداع بصري للمشاهد.

سهير رمزي : إشتهرت بتقديم أدوار الإغراء في السينما المصرية وذلك يعود لجمالها وأنوثتها الطاغية التي إستغلها صناع السينما في ذلك الوقت ، ومن أشهر الأفلام الجريئة التي قدمتها فيلم ” المذنبون” عام ١٩٧٩ والتي صرحت أكثر
من مرة عن ندمها على تمثيل ذلك الفيلم برغم نجاحه في السينما .

ميرفت أمين : الفنانة ميرفت أمين ظهرت عارية الصدر من خلال فيلم ” أعظم طفل في العالم” مع الفنان رشدي أباظة عام ١٩٧٢ .

شمس البارودي : ممثلة سورية الأصل برزت على الساحة الفنية ابتداء من منتصف السيتينات، من أبرز أدوارها الجريئة فيلم “حمام الملاطيلي” عام 1973 للمخرج صلاح أبو سيف و الذي شاركها البطولة فيه الفنان محمد العربي

إغراء  : ممثلة سورية عرفت بأدوارها الجريئة التي قدمتها في عدد من الأفلام بين أواخر الستينات و منتصف الثمانينات، قالت في إحدى حواراتها القديمة ” بأنها جعلت من جسدها جسراً تعبر عليه السينما السورية” ، من أبرز الأفلام التي قدمتها فيلم “الفهد” عام 1972.

موقف الدولة من هذا الأفلام

وكان للدولة آنذاك، متمثلة في وزارة الثقافة والرقابة على المصنفات الفنية ، موقف واحد وصــريح وهو منـع هذه الأفلام من العـ.رض داخل مصر، لذلك لجأ كثير من النجمــات إلى عـرضـهــم خارج مصر. في عدة دول عربية منها لبنان والعراق والكويت وتونس وتركيا .

رأي النقاد :

إعـتبر النقاد هذه النوعية من الأفلام لا تقدم أية رسائل إنسانية أو اجتماعية وأنها مجــرد أفلام “مقـاولات” لكسب المال فقط بحسب تحلـيلاتهـ.ـم.
كما عـارض النقاد في هذه الفترة ظهور النجمات في معظم “عـاريـات” طلــبًا للشهـرة أو المال أو كلاهــما معًا، معتبرين هذا الأمر انتقــاصًا نمــن قيم المجتمع الشرقي وتقاليده.

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد