أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

أسعار الذهب اليوم تتراجع في مصر 7.1 % بعد إعلان صفقة تطوير رأس الحكمة

أسعار الذهب اليوم تتراجع في مصر 7.1 % بعد إعلان صفقة تطوير رأس الحكمة

 

انتصار محمد حسين

 

تراجعت أسعار الذهب في مصر بشكل حاد خلال تداولات أمس الجمعة، وذلك بعد الإعلان عن توقيع صفقة استثمار في رأس الحكمة

بين مصر والإمارات بإجمالي استثمارات 35 مليار دولار،

الأمر الذي دفع سعر صرف الدولار في السوق الموازي إلى التراجع ليزيد من خسائر الذهب.

 

الذهب عيار 21 يعد  الأكثر  شيوعاً جلسة أمس عند المستوى 3430 جنيه للجرام قبل أن ينخفض بمقدار 230 جنيه تقريبا

ليصل إلى المستوى 3200 جنيه للجرام منخفضاً بنسبة 7.1%، ليغلق عند هذا الحد في جلسات تداول أمس ومستهل تداول اليوم السبت ، بحسب تحليل جولد بيليون.

 

اسعار الذهب اليوم السبت 

 

عيار 24 يسجل 3657 جنيها.

عيار 21 يسجل 3200 جنيه.

عيار 18 يسجل 2743 جنيها.

عيار 14 يسجل 2311 جنيها.

الجنيه الذهب 25600 جنيه

 

تم الإعلان عن تفاصيل صفقة رأس الحكمة والتي تصل إجمالي استثماراتها إلى 35 مليار دولار،.

ستحصل مصر على 15 مليار خلال فترة أسبوعين مقسمين إلى 10 مليار دولار سيولة نقدية تحول من خارج مصر،

و5 مليار دولار تنازل عن جزء من ودائع الامارات في البنك المركزي المصري.

 

الجزء الثاني بقيمة 20 مليار دولار ستحصل عليها مصر بعد شهرين، كما تحتفظ مصر بنسبة أرباح من المشروع تصل إلى 35%،

حيث من المتوقع أن تصل الاستثمارات الإمارتية خلال فترة المشروع إلى 150 مليار دولار.

 

وقد صدر تقرير عن مؤسسة جولدمان ساكس المالية يوضح أن السيولة الدولارية التي سيتم توفيرها من الشراكة

بين مصر والإمارات في مشروع رأس الحكمة سيغطي فجوة التمويل الدولارية في مصر على مدى الأربع سنوات القادمة

، وذلك وفقاً لتحليل احتياجات التمويل التي يراها البنك.

 

أشار تقرير جولدمان ساكس أن التدفقات من العملات الأجنبية ستوفر للبنك المركزي المصري

سيولة كافية لتسوية تراكمات العملات الأجنبية المطلوبة، وتوقع البنك أنه خلال الأيام أو الأسابيع القادمة قد يتم تخفيض سعر الصرف الرسمي.

 

وأن تأثير أخبار صفقة دفعت سعر صرف الدولار في السوق الموازي إلى التراجع بمقدار 4 جنيهات تقريباً،

وهو ما كان له أثر سلبي كبير على أسعار الذهب التي تراجعت بشكل كبير كون التسعير الأساسي للذهب

يكون من خلال سعر صرف الدولار في السوق الموازي.

 

واعلنت شعبة الذهب أن مرشحة لمزيد من الهبوط خلال الفترة القادمة، وأن شهر رمضان سيكون وقت مناسب للشراء.

بشكل عام شهر فبراير كان بمثابة شهر التصحيح بالنسبة لأسعار الذهب خاصة بعد مارثون ارتفاعات قوية لسعر الذهب منذ بداية العام

وصلت به إلى مستويات تاريخية في حدود 4200 جنيه للجرام تقريبا دون الحصول على تصحيح واضح.

 

ومع الانخفاض الحالي في سعر الذهب بسبب تراجع الدولار الموازي وضعف الطلب المحلي خلال فترة ما قبل شهر رمضان،

بالإضافة إلى عمليات البيع العكسي من المواطنين مع تخوفهم بتسجيل الذهب لمزيد من الهبوط

قد يعطي فرص لدخول السوق من جديد، وفق التحليل الفني لجولد بيليون.

 

الفترة القادمة قد تشهد زيادة في الطلب المحلي بشكل تدريجي خلال النصف الثاني من شهر رمضان بالتزامن مع فترة الأعياد،

وقد يعمل هذا على عودة الأسعار إلى الارتفاع من جديد،

فتراجع السعر يظل فرصة لدخول السوق من جديد لأن الذهب يعد ادخار لحفظ قيمة الأموال وليس مضاربة.

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.