أغرب قضيه خلع في المحاكم المصرية ” المصيف والتكييف ومتعة الحياة”

أغرب قضيه خلع في المحاكم المصرية ” المصيف والتكييف ومتعة الحياة”

كتب : زينه احمد

تعددت قضايا الخلع و الطلاق في كافة محافظات مصر بشكل غير مسبوق.
والملفت إننا دائما مانفاجأ بأن الكثير من هذه القضايا التى تزخر بها محاكم الأسرة تقع لأسباب تبدو بسيطه للغاية.


ورغم بساطتها نجد غالبية النساء يعجزن عن التعامل معها ومحاولة تداركها ويصممنا علي اللجوء للمحاكم ويؤكدنا دائما علي عدم إكتشافهن لعيوب أزواجهن من البدايه وإكتشفنا أياها بعد الزواج فيتوجهنا للمحاكم لطلب الخلع بعد سنوات من الزواج قد تصل لخمسة وستة أعوام وربما أكثر.

بخل الأزواج

ويأتي في مقدمة الأسباب التى تدفع الكثير من الزوجات لطلب الخلع بخل الأزواج.
تماما كما سنشاهد في هذه القضية الغريبة ليطرح السؤال نفسه.
هل البخل سبب كافى لطلب الانفصال؟
وهل من حق الزوجه طلب الإنفصال عن زوجها عندما تكتشف بخله ؟
وهل من الأفضل أن تقوم الفتاه بدراسة كل طباع الشخص الذى سترتبط به أثناء فتره الخطوبه والتعرف علي عيوبه كاملة ؟!!
وهل باستطاعتها التأقلم مع هذه العيوب قبل فوات الاوان والزواج و القيام بالخلع واللجوء للمحاكم ؟

المصيف والتكييف

وتعالي معنا عزيزى القارئ نطالع تفاصيل قضيتنا الغريبة وماتتضمنه سطورها .
قامت الزوجه (ن.ه.م) 27 سنه ربه منزل برفع قضيه خلع على زوجها (م.س.ع) 32 سنه مهندس .
وتبين أن الزواج دام 5سنوات و رغم أن زوجها ميسور الحال إلا أنه ينفق بحساب أو ببخل و حرص زياده عن اللزوم و قالت “زوجى ماسك ايده حبتين ”
وواصلت الزوجه كلامها أمام محكمه الاسره قائله ” لم نذهب و لو مره واحده الى اى مصيف لقضاء يومين و التخلص من الهموم .
وحتى شهر العسل كان مجرد أسبوع بالمنزل لم نذهب لاى مكان .
وقد طلبت منه كثيرا الذهاب الى اماكن معينه لم يقم بذلك ”
و قالت الزوجه هذه الأيام شديده الحراره و نعانى من اسوء درجات الحرارة و الشقه فيها تكيف لكنه مش راضى يشغله عشان ميستهلكش كهربا اتحايلت عليه كتير عشان يوافق على تشغيله و لو لساعه فى اليوم لكنه رفض تماماً و قال ” وفرى فلوس كهربا اللى هيستهلكها التكيف لمصروف البيت .

أضافت الزوجه أمام محكمة الأسرة أنها هددت زوجها كثيراً برفع قضيه الخلع ضده بسبب بخله و كان رده ” اعملى اللى عايزاه ” .
فنفذ صبرى معه ولم أعد أتحمل أكثر من هذا فقررت وأنا علي قناعة كاملة برفع القضيه والتخلص من زوجى البخيل .

مبالغة وإستمتاع
والسؤال الأن بعد مطالعتنا لتفاصيل تلك القضية والتى تعد واحدة من آلاف القضايا التى تزخر بها المحاكم المصرية.
هل الزوجه بالغت فيما تقول وكان بإمكانها التأقلم وعدم خراب بيتها بهذا الشكل.
ام أن مافعلته كانت محقه فيه تماما فمن حقها كما تقول أن عيش حياتها و الاستمتاع بها .

قد يعجبك ايضآ