أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

إشبيلية يطرد مانشستر يونايتد من الدوري الأوروبي

إشبيلية يطرد مانشستر يونايتد من الدوري الأوروبي

 

أطاح إشبيلية بمانشستر يونايتد من الدوري الأوروبي، بعد التغلب عليه (3-0) على ملعب رامون سانشيز بيزخوان، مساء اليوم الخميس، في إياب ربع النهائي، مستفيدًا من تعادله في الذهاب (2-2).

وسجل ثلاثية إشبيلية يوسف النصيري (8- 81) ولويك بادي (47).

وافتتح إشبيلية التسجيل مبكرًا في الدقيقة الثامنة، بعدما أخطأ ماجواير في تمرير الكرة، ليفتكها لاميلا وتصل إلى النصيري الذي انفرد بدي خيا وسدد كرة أرضية من داخل المنطقة سكنت الشباك.

وأتت أول محاولة لليونايتد في الدقيقة 16، بتسديدة من أنتوني من خارج منطقة الجزاء، ذهبت بعيدًا عن المرمى.

وعاد اليونايتد للظهور من جديد في الدقيقة 23، بتسديدة أرضية من بيساكا من داخل المنطقة، ذهبت ضعيفة في يد بونو.

وحاول اليونايتد تسجيل التعادل في الدقيقة 35، بعدما أرسل أنتوني عرضية من الجانب الأيمن، ارتقى لها كاسيميرو مسددًا رأسية ذهبت أعلى العارضة.

وبحث إشبيلية عن قتل المباراة بهدف آخر في الدقيقة 38، بعد سلسلة من المراوغات عبر لاميلا عل حدود المنطقة، أنهاها بتسديدة أرضية، أمسك بها دي خيا بسهولة.

ونجح إشبيلية في إضافة الهدف الثاني بالفعل في الدقيقة 40، بعدما أرسل أكونا عرضية أرضية لأوكامبوس داخل المنطقة، ليسدد كرة مقوسة سكنت الشباك، ولكن أنقذت تقنية الفار مانشستر بإلغاء الهدف بداعي التسلل على أكونا، لينتهي الشوط الأول بتقدم إشبيلية (1-0).

وسجل إشبيلية الهدف الثاني مبكرًا في الشوط الثاني في الدقيقة 47، بارتقاء من بادي لعرضية من ركلة ركنية، مسددًا رأسية اصطدمت بالعارضة وسكنت الشباك.

وكاد إشبيلية أن يسجل الثالث في الدقيقة 52، بعد ارتقاء من النصيري لعرضية من ركلة ركنية أخرى، مسددًا رأسية اصطدمت بشاو وتمهدت أمام جوديل داخل منطقة الـ6 ياردة، ليسدد كرة تألق دي خيا في التصدي لها.

وظهر اليونايتد للمرة الأولى في الشوط الثاني في الدقيقة 62، بتسديدة من كاسيميرو من خارج المنطقة، تصدى لها بونو.

واستمر اعتماد إشبيلية على الركلات الركنية في الشوط الثاني، بارتقاء النصيري لعرضية في الدقيقة 66، مسددًا رأسية ضعيفة أمسك بها دي خيا.

وتحصل اليونايتد على مخالفة على حدود المنطقة في الدقيقة 73، نفذها إريكسن بتسديدة مباشرة، مرت بقليل إلى جوار القائم.

ورد عليه راكيتيتش بتسديدة قوية من الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء، مرت إلى جوار القائم في الدقيقة 75.

وواصل اليونايتد محاولة العودة للمباراة، بارتقاء من ماجواير لعرضية من ركلة ركنية في الدقيقة 77، مسددًا رأسية ذهبت أعلى العارضة.

وأطلق إشبيلية رصاصة الرحمة على اليونايتد بإضافة الهدف الثالث في الدقيقة 81، بعدما أخطأ دي خيا في الخروج من مرماه لإبعاد كرة بينية، لتتمهد أمام النصيري خارج المنطقة، ليسدد بسهولة في المرمى الخالي، لينتهي اللقاء بفوز إشبيلية بثلاثية نظيفة وتأهله لنصف النهائي.

قد يعجبك ايضآ