ابرز مواقف ختام مهرجان الجونة مابين قبلات ورقص وزغاريط وتكريمات عالمية

3

كتب/ أمجد زاهر

شهد الحفل الناجح الخاص بختام مهرجان الجونة السينمائي بدورته الثانيةوذلك مساء الجمعة 28سبتمبر مواقف أثارت الجدل واصبحت حديث متواصل على مواقع السوشيال بجانب تكريم نجم عالمي كبير بحجم سيلفستر ستالون، نجم أفلام الأكشن والحركة، وبوجودة اصبح المهرجان يشبه بقية المهرجانات العالمية .

نجلاء بدر على خطى أحمد الفيشاوي

أول المواقف المثيرة على السجادة الحمراء التي حدثت قبل انطلاق الحفل، كانت بطلته الممثلة نجلاء بدر، التي قامت بتقبيل زوجها أمام الكاميرات لمدة طويلة، حيث أثار الأمر غضبَ البعض، مؤكدين أنها فعلت ذلك تقليداً للفنان أحمد الفيشاوي، الذي قبَّل زوجته على السجادة الحمراء في العرض الخاص لفيلم «عيار ناري» في المهرجان.

ووقتها تعرَّض الفيشاوي لحملة انتقادات كبيرة، بسبب قيامه بهذا الفعل أمام الكاميرات، ولكن نجلاء بدر كرَّرت الأمر ليتم اتهامها بمحاولة لفت الأنظار فقط.

أزمة فستان صبا مبارك

الفنانة الأردنية صبا مبارك، عضو لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة، ارتدت فستاناً ذا ذيل طويل، مما تسبَّب لها في أزمة في تحركاتها، خاصة عندما صعدت إلى المسرح رفقة أعضاء اللجنة لتسليم الجوائز.

ففي البداية اشتبك ذيل فستانها بسلالم المسرح أثناء صعودها، ليقوم الممثل الفلسطيني كامل الباشا بإنقاذها وتحريره لتصعد إلى المسرح.

ثم تكرَّر الأمر أثناء اتجاه صبا لمنتصف المسرح للوقوف بين أعضاء اللجنة في بقعة أعلى قليلاً من باقي المسرح، ليعلق ذيل فستانها مرة أخرى، ويقوم شخص آخر بتحريره.

وقد تسبَّب الأمر في موجة ضحك بين الجمهور، خاصة أن الأمر لم يحدث بشكل جانبي، ولكنه كان أمام أعين جمهور الحفل بالكامل؛ لأن الأمر تسبَّب في تعطيل الحفل مرتين.

DoM-ibcX0AAT2YA

«زغروطة» هنا شيحة ورقصة مي سليم

قامت الفنانة مي سليم بفعل طريف أثناء مرورها على السجادة الحمراء قبل حفل الختام، حيث قامت بالرقص أمام كاميرات المصورين، يأتي ذلك في الظهور الأول لمي سليم بعد طلاقها من الفنان وليد فواز، في زواج لم يستمر إلا عدة أيام.

في حين أن الفنانة هنا شيحة قامت بعد الحفل بإطلاق «زغروطة» تهنئ بها المؤلف هيثم دبور على حصول فيلمه القصير «ماتعلاش عن الحاجب» على جائزة الجونة الخاصة لأفضل فيلم قصير.

تكريم سلفستر ستالون ودعابته مع ساويرس وعودته لمصر

كان أهم حدث في حفل الختام هو تكريم الفنان العالمي سلفستر ستالون، بمنحه جائزة الإنجاز الإبداعي، التي سلَّمها له رجل الأعمال نجيب ساويرس، مؤسس المهرجان، حيث سبق ذلك مروره على السجادة الحمراء والتقاط الصور، وكان أطرف ما في الأمر دعابته لنجيب ساويرس والتقاط الصور معه وكأنه يلاعبه ملاكمة.

وأكد ستالون سعادته بتكريمه في مصر وحصوله على تلك الجائزة، خاصة أنها الزيارة الأولى له لهوليوود الشرق، وقال ستالون أثناء كلمته خلال التكريم «إذا كانت هوليوود تملك سحر السينما، فإن مصر هي أصل السحر»، مؤكداً أنه سيعود إليها مرة أخرى لزيارتها بشكل خاص.

 

636737653129911448__29_2_30_19_213.jpeg

وخلال الحفل تم الإعلان عن جوائز المهرجان، التي جاءت كالتالي:

فاز الفيلم المصري «يوم الدين» بجائزة «سينما من أجل الإنسانية» مناصفة مع فيلم «يوم آخر من الحياة».

قدَّم الجائزة المخرج الموريتاني الكبير عبدالرحمن سيسياكو، الذي قال في كلمته: «أشكر المهرجان لأنه منحني فرصة للوجود هنا في هذا المكان الرائع، شكراً جزيلاً»، وأضاف: «سعيد جداً لأني أقدم واحداً من أهم الأفلام الإنسانية، فيلم «يوم الدين» إخراج أبو بكر شوقي».

ومن جانبه شكر أبوبكر شوقي أثناء تسلمه الجائزة، مهرجان الجونة السينمائي، وأضاف: «احنا عملنا فيلم صغير حاولنا نعمل بيه حاجة، شكراً جزيلاً».

الأفلام القصيرة

تكونت لجنة تحكيم الأفلام الروائية القصيرة من الفنانين أحمد مالك، وصبا مبارك، ورئيس لجنة التحكيم كامل الباشا، الذي شكر إدارة المهرجان وأشاد بجهدهم «الواضح والمتميز»، وكذلك «الثقة التي منحونا إياها»، وقال: «عقدنا 6 اجتماعات ناقشنا فيها تفاصيل 23 فيلماً بعناصر مدهشة، وكلها متميزه بشكل أو بآخر».

وأعلن الباشا منح جائزة «نجمة الجونة» للفيلم العربي القصير «ماتعلاش عن الحاجب» للمخرج تامر عشري، الذي قال «دي تاني سنة لي باعتبر بدايتي في السينما بدأت مع بداية مهرجان الجونة، كان عندي فيلم «فوتوكوبي».

وأعلن كامل الباشا فوز فيلم المخرجة التونسية كوثر بن هنية «بطيخ الشيخ»، الذي يتناول قصة تطرح علاقة ساخرة بالسلطة، بنجمة الجونة البرونزية.

ومن جانبها قالت كوثر بن هنية «ليا يومين حصلت على جائزتين من مهرجان الجونة، وأحس إن مهرجان الجونة بيحبني وأنا كمان بحبه، وقررت أعبر عن مشاعري، ولذلك قررت أتكلم بالمصري.. خمسة مواه، ومصر بلدي التاني».

ذهبت جائزة نجمة الجونة الفضية لفيلم Judgment للمخرج ريموند ربلي، الذي قال «هذه أول جائزة أحصل عليها في حياتي، وأنا لا أَجِد كلاماً أقوله، لكني سعيد بوجودي في مصر، من كل قلبي أشكر المهرجان، والناس التي تصدقنا».

كما ذهبت جائزة نجمة الجونة الذهبية لأفضل فيلم قصير لفيلم «أغنيتنا للحرب» للمخرجة ونيتا أون زاجا، وقال أمير رمسيس «للأسف المخرجة مش موجودة، هستلم الجايزة بالنيابة عنها».

الأفلام الوثائقية

أعلن رئيس لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية، المخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي جوائز مهرجان الجونة للأفلام الوثائقية، وذهبت نجمة الجونة لأفضل فيلم وثائقي طويل لفيلم «آباء وأبناء»، للمخرج السوري طلال ديركي، الذي شكر المهرجان واللجنة على التقييم الكبير»، وقال «أخيراً أخدت جائزة مهرجان عربي.. بحس بفخر وبشكركم من قلبي على التقييم وما في كلام».

ذهبت جائزة الجونة البرونزية للفيلم الوثائقي، إلى فيلم the swing  للمخرج cyril aris، الذي قال «شكراً لمهرجان الجونة، ولجنة التحكيم، وهذه جائزة خاصة، وشكراً لانتشال ونيكول وأمير، شكراً جزيلاً».

وذهبت نجمة الجونة الفضية للفيلم الوثائقي الطويل: «آباء وأبناء للمخرج طلال ديركي».
وقال ديركي: «نقول إني اجتمعت بناس ظراف وتقليد هذا الحس العالي والجمال اللي شفناه تجربة من العمر بالجونة.. شكراً».

أما نجمة الجونة الذهبية فذهبت لفيلم aquaela للمخرج فيكتور… الذي شكر المهرجان، مؤكداً سعادته بالجائزة.

الأفلام الروائية الطويلة

أعلن الكاتب والمخرج المغربي أحمد المعنوني جوائز الأفلام الروائية الطويلة، وقال في بداية كلمته «أنا كمغربي أقدم تحية كبيرة للمغرب، احنا سعداء بالمكان الجميل في الجونة، ومهرجان الجونة أصبح علامة لصناع الأفلام باختياره للأفلام الجميلة، واحنا هنا عشان نعلن عن الفائزين».

وتضم لجنة المسابقة منى زكي، التي دعت الحضور للترحيب بعتيق رحمي، الذي قدَّم جائزة أحسن ممثلة لبطلة فيلم «حرب باردة»،  Joana kuli وتسلمت الجائزة بالنيابة عنها النجمة بشرى.

وقدَّمت جائزة أحسن ممثل الفنانة هند صبري، التي قالت «عائلتي عائلة مهرجان الجونة أشكركم لأننا هنا لإسعاد الناس، كل جونة وأنتم طيبين».

42572489_458835201272147_8448823016288157696_n

وقال ظريف «كل شيء قبل أن أتكلم حاسس إني في عائلتي الثانية في نجاح وتتويج، والنجاح هو رد جميل، وتعلمت من المدرسة المصرية من جيل محمود المليجي وحسين رياض، اتعلمت منهم التمثيل، فدا رد جميل لتلك المدرسة والتتويج، وأهدي الجائزة لأمي وكل من ساعدني في هذا النجاح، خاصة المخرج محمد بن عطية، وأحيي المتطوعين، وابني يوسف عباس محفوظ، ومدين للجونة، عشت فترة جميلة حسيت إني في الجنة الأرضية».

ونوهت اللجنة إلى فيلم «أثر فيهم»، وقال المعنوني: «فيلم خاص أثر فينا
بقصته»، وهو فيلم «الرجل الذي فاجأ الجميع».

وقالت مخرجة الفيلم «أنا سعيدة بأن أكون هنا، أقول شكراً وألف شكر لانتشال ولبشرى ولمهرجان الجونة على هذه الجايزة، شكراً كثيراً».

أما نجمة الجونة فذهبت لأفضل فيلم روائي عربي طويل لفيلم «يوم الدين».

وقال مخرجه أبوبكر شوقي «أشكر اتنين ساعدوني في الفيلم راضي جمال وأحمد عبدالحفيظ، لأنهم عملوا حاجة صعبة أوي علينا ومكناش عارفين هنعرف نخلصها ولا ايه، وناس اتريقت عليهم إنهم مش هيعرفوا يمثلوا، وهنا عاوز أقولهم إننا نجحنا».

بينما ذهبت الجائزة البرونزية لأفضل فيلم طويل لفيلم «الوريثتان»، وصعد إلى المسرح بطلتا العمل، والمخرج والمنتج، وقال المخرج «شكراً على الدعوة، ونحن سعداء بأن نرى أماكن كثيرة في العالم، ومهرجان وسينما مشرقة، شكراً كثيراً لكل الناس التي شاركت في الفيلم».

وذهبت نجمة الجونة الفضية للروائي الطويل لفيلم «راي وليز» ray and liz وتسلم انتشال التميمي الجائزة نيابة عن المخرج، وقال «دا واحد من أهم الأفلام، وكل الإفلام هي أبناءنا، ولكن هذا أيضاً فيلم جميل».

أما الجائزة الذهبية فمنحت لفيلم aland imagined.

ويعد مهرجان الجونة السينمائي من أهم المهرجانات التي تقام في الوطن العربي، عرضت أفلام من 36 دولة مختلفة، كما قدم جوائز مالية للفائزين تتجاوز قيمتها الكلية 200 ألف دولار.

DoM1ZARXcAUVF-e 42748529_708514466195904_1613052698330923008_n DoNRmCKXcAEaO7s

التعليقات مغلقة.