اعترافات سرية…

اعترافات سرية… 

بقلم… مني داوود

 

 

انتشرت في الاونه الاخيره ظاهره الجروبات السريه علي وسائل التواصل الاجتماعي واستطاعت أن تتوغل في مجتمعنا وداخل بيوتنا الا ان اصبحت من اساسيات الحياه
فنجد جروب خاص بالمدرسه وآخر خاص بالاصدقاء اما الجديد في عالم الجروبات جروبات النصائح والفضفضه والتي أحيانا تكون باكونتات وهمية وفيها يتم تبادل الأحاديث وتقديم النصائح التي قد تكون بعضها صالحة او طالحة في نفس ذات الوقت
وأصبحت حياتنا ومشاكلنا علي المشاع

وقد تنوعت المشاكل بدرجه كبيره ولكن أكثرها يتعلق بالمشاكل الزوجيه والحياتية مع الزوج أو الأهل أو المشاكل العاطفية،.. 

فتجد فتاة تستغيث من زوجها وخيانته علي السوشيال ميديا
فقد اصبحت الخيانه كلمه سهله في عصرنا الحالي بل والاكثر من ذلك انها اصبحت كلمه عاديه

 

واخري تشتكي من سوء معاملة حماتها او اخت زوجها ونموذج اخر لفتاه تشتكي من زوجها النرجسي والاخري تشتكي من العلاقه الحميميه بينها وبين زوجها وأخرى تناقش مشكلة تعدد الزوجات ومشكلات كثيره تدور داخل بيوتنا
وبعض الفتيات استطعن استغلال الفرصه والقيام بخطف زوج السيدة التي أرسلت باعترافاتها بالجروب
اصبحت حياتنا علي المشاع وكلمة السر فضفضه داخل جروبات سوشيال ميديا 

 

وقد تعتقد من تقوم بطرح المشكله انها سوف تجد الحل ولكنها تتفاجأ بكلمات وتعليقات فجة وغير لائقه مع النصيحة الدائمة بطلب الطلاق

بعض السيدات اعتبرت هذه الجروبات وسيلة للخروج من الفراغ الذي
يعانين منه إلا أنها أدت الي زيادة المشاكل بينها وبين زوجها فادي الي انفصالها عن العالم الحقيقي بالعالم الافتراضي وإدمانها الشديد لمثل هذه المواقع فاصبحت قليلة الاهتمام بالمنزل والأسرة فتفاقمت المشكلة اكثر وانتهت بالطلاق

عزيزي الزوج اهتم بزوجتك احتويها كن لها سكن وموده ورحمه
فكل ماتريده المرأة أن تتحدث عن مشكلاتها بصراحة وان تبحث عن نصيحة صادقة بعيدًا عن الانتقاد

فالمرأة كائن عاطفي طفولي لاتحتاج سوى الكلمة الطيبة التي من خلالها تستطيع تحمل كل الآلام وصعوبات الحياة لتوفر لك حياة يسودها الحب والسعادة حاول ان تسعدها وتعطيها جرعات عاليه من الحب

كن لها صديقا تطمئن بقربه حتى لا تضطر للجوء للغرباء كن رجل لها لا عليها فزوجتك امانه فما اكرمهن إلا كريم وما اهانهن الا لئيم

قد يعجبك ايضآ