أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

اكتشفي..علاج التهاب مفاصل أصبع الإبهام بالأعشاب

اكتشفي..علاج التهاب مفاصل أصبع الإبهام بالأعشاب

.. وفاء عبد السلام

التهاب المفاصل هو أمرٌ شائع لدى الرجال والنساء، ويؤثر على أيّ مفصل في مفاصل الجسم، بما في ذلك مفاصل يديك وأصابعك.

وإذا كنتِ تبحثين عن كيفية التخلص من التهاب المفاصل في أصابع يدك أو أصبع الإبهام؛ فلديك عدة خيارات علاجية، يمكن أن تساعدك على إدارة الألم والأعراض الأخرى.

عندما تكونين مصابة بالتهاب مفصل اليد أو أحد مفاصل الأصابع، يمكن لنظامك الغذائي أن يلعب دوراً في الأعراض التي تعانين منها؛ ولعل النظام الغذائي النباتي الغني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة وغيرها من الأطعمة النباتية، يمكن أن يوفّر العناصر الغذائية التي تخفف الالتهاب والألم والتورُّم المرتبط بالتهاب المفاصل.

الكركم

إن الكركمين هو العنصر النشط في الكركم، وهو نوع من التوابل المستخدَمة في الطب الهندي القديم والطب الصيني منذ آلاف السنين، ويُعتبر مضاداً للالتهابات، وقد تمَّ وصفه لتقليل الألم والتورم لدى الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

ولعل أسهل طريقة للحصول على الكركمين، هو تناول الكركم كمكمل غذائي.

الزنجبيل

قد يقلل الزنجبيل من الالتهاب لدى الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي؛ وقد وجدت مراجعة أجريت عام 2014، أن المكونات الموجودة في الزنجبيل، يمكن أن تعالج آلام التهاب المفاصل الروماتويدي، وتقلل من احتمال تلف المفاصل.

ولزيادة الزنجبيل في نظامك الغذائي، يمكنك إعداده كشاي أو إضافة الزنجبيل إلى المخبوزات أو الوجبات؛ في حين تعَدُّ مكملات الزنجبيل أيضاً خياراً جيداً.

البوسويليا

البوسويليا المعروف أيضاً باسم اللبان، معروف بخصائصه المضادّة للالتهابات؛ وقد وجدت مراجعة منهجية وتحليل تلوي لعام 2020، أنه قد يكون علاجاً آمناً وفعالاً لالتهاب الفُصال العظمي، عند استخدامه لمدة أربعة أسابيع، وهو متوفّر على شكل أقراص أو كريم موضعي.

وتأكدي من شراء المكملات العشبية من مصادر موثوقة؛ إذ يمكن لمقدم الرعاية الصحية أو الصيدلي تقديم توصيات حول المكملات الغذائية عالية الجودة.

الزعتر
الزعتر عشبة عطرية ذات قدرات عالية مضادة للأكسدة، وللزعتر خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للميكروبات، يمكن أن تكون علاجية لالتهاب المفاصل الروماتويدي؛ وفقاً للأبحاث.

وقد وُجِد أن الزعتر هو الدواء العشبي الأكثر استخداماً بين الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي، ومنها مفاصل أصابع اليد.

الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر على مادة البوليفينول، وهي من مضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب، وحماية المفاصل، وتحفيز التغيّرات في الاستجابات المناعية، التي من شأنها تخفيف شدّة التهاب المفاصل.

لذا، دللي نفسك باستراحة شاي يومية مع كوب من الشاي الأخضر الساخن، أو الشاي الأخضر المثلج، أو حتى كوب من الماتشا، باستخدام مسحوق مصنوع من أوراق الشاي الأخضر المطحون.

القرفة

القرفة من التوابل اللذيذة، ولها خصائص قوية مضادّة للأكسدة، تساعد على منع تلف الخلايا من الجذور الحرة؛ وتساعد أيضاً على تقليل مستويات السكر في الدم والكولسترول، ويبدو أنها تحمي الوظيفة الإدراكية مع تقدُّم الأشخاص في السن.

علاوة على ذلك، وجدت إحدى الدراسات أنه عندما تناولت النساء المصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي أربع كبسولات من 500 ملغ من مسحوق القرفة يومياً لمدة ثمانية أسابيع، كان لديهن انخفاض كبير في مستويات البروتين التفاعلي سي في الدم (علامة الالتهاب)، بما في ذلك المفاصل.

 

الثوم

يمكن للثوم أن يساعد في تخفيف آلام التهاب المفاصل الروماتويدي؛ مثل الكراث والبصل، يحتوي الثوم على ثاني كبريتيد ثنائي الأليل، وهو مركّب مضادّ للالتهابات، يقلل من آثار السيتوكينات المسببة للالتهابات.

 

في إحدى الدراسات، تمَّ اختيار 70 امرأة بشكل عشوائي لتناول 500 ملجم من أقراص مسحوق الثوم مرتين يومياً، أو تناول دواء وهمي لمدة ثمانية أسابيع؛ وفي نهاية فترة الدراسة، أفادت أولئك اللاتي تناولن الثوم بانخفاض ملحوظ في شدّة الألم ودرجات التعب؛ كما كان لديهن أيضاً مستويات أقل من بروتين سي التفاعلي وعامل نخر الورم (TNF)، وهي بروتينات تشارك في الالتهاب.

 

الفلفل الأسود

وجدت الأبحاث أن الفلفل الأسود له تأثيرات مضادة للأكسدة، ومضادة للميكروبات، ومضادة للالتهابات، وتأثيرات وقائية للمعدة.

 

وأشارت إحدى الدراسات إلى أن تناول حمض البيبيريك له تأثيرات مضادة للالتهابات؛ مما يمنع التورُّم وإنتاج السيتوكينات.

وقد وجدت أبحاث أخرى، أن تناول البيبيرين يخفف الالتهاب والألم والأعراض الأخرى لالتهاب المفاصل.

زيت السمك: وجدت الأبحاث التي أجريت على زيت السمك كمكمل تكميلي لمرض التهاب المفاصل الروماتويدي، أن المكونين النشطين الموجودين في الأسماك: EPA وDHA، يمكن أن يساعدا في تقليل الالتهاب.
العلاج الساخن: تتضمن بعض طرق استخدام العلاج الحراري لإدارة آلام مفصل اليد أو الأصبع، الآتي:

أخذ حمام دافئ: يمكن للاستحمام الدافئ في الصباح، أن يساعد في تقليل أيّ تصلّب أصابك أثناء الليل، وتحسين نطاق حركتك.
الكمادات الدافئة: يمكنك تطبيق الحرارة لمدة 20 دقيقة تقريباً في المرة الواحدة ويمكن ايضل نقع اليدين في الماء الدافئ: حافظي على درجة حرارة الماء بين 92 و100 درجة

ويممن العلاج البارد يمكن للكمادات الباردة أن تخدّر اليد أو أحد الأصابع المتقرّحة، وتقلل الالتهاب والتورُّم؛ ويجب عليك تطبيق العلاج البارد لمدة 20 دقيقة في كل مرة.

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.