الأهلى يبدع يمتع يقنع فى بداية مشوار حلم العاشرة

موسيماني وجد قطعة الشطرنج المفقودة لتنفيذ أفكاره السحرية مع الأهلي.. الاهلى يقهر المريخ بثلاثيه نظيفه بأداء كلاسيكى فى مستهل حمله الدفاع عن لقبه المحبب إلى قلبه .. الأهلى يحقق 5 ملاحظات مضيئه اليوم

تمكن الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، من تحقيق فوزًا كبيرًا على المريخ السوداني بثاثية دون رد، في الجولة الأولى مندور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

المارد الأحمر لم ينجح في الشوط الأول من هز شباك حارس المريخ السوداني، وتفنن لاعبو الفريق في إهدار العديد من الفرص السهلة لكن في شوط المباراة الثاني تغير الحال تمامًا ونجح الفريق الأحمر في تسجيل 3 أهداف عن طريق محمد مجدي أفشة، محمود كهربا ووالتر بواليا.

الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني دخل المباراة، بطريقه لعبه المعتادة 4-2-3-1، بالاعتماد على محمد مجدي أفشة كصانع لعب.

خلال مباراة المريخ كان محمد مجدي أفشة، هو أفضل لاعبي المارد الأحمر على الإطلاق، وكان فارس الرهان الأول لموسيماني، ففي أغلب فترات المباراة كان السبب الرئيسي في استحواذ الأهلي على الكرة بل وصنع العدي من الفرص لزملاءه.

أفشة لم يكتف فقط بتقديم الهدايا لزملاءه من أجل التسجيل، بل هدد مرمى بطل السودان كثيرًا، حتى نجح في فك تلاصمهم بتسجيل الهدف الأول في اللقاء برأسية رائعة.

الدور الذي قام به أفشة في المباراة ومن قبله في مونديال الأندية، يؤكد أنه أكبر نقطة قوة في الفريق حاليًا، ولا غنى عنه في منظومة المارد الأحمر سواء الهجومية أو الدفاعية.

تحرك أفشة داخل الملعب خلال مباراة الدحيل

على الصعيد التكتيكي قدم أفشة أداء رائع للغاية، فكان هو المتحكم الأول والرئيسي في رتم المباراة في أغلب أوقاتها، لكن مستواه البدني تراجع قليلًا في شوط المباراة الثاني وتحديدًا بعد تسجيله المارد الأحمر الثلاثية ليتأثر أداء الفريق ككل ويبدأ الفريق السوداني في تهديد مرمى الشناوي.

المستوى الذي يقدمه أفشة يثبت وجهة نظر موسيماني بأنه اللاعب الأهم في صفوف المارد الأحمر، والذي يتأثر الفريق بغيابه أو تراجع مستواه.

مباراة الدحيل أكدت أن أفشة تطور بشكل لا يصدق في الأونة الأخيرة، ويعود الفضل هنا لموسيماني الذي جعل منه أهم لاعب في الفريق

الأمر البارز للغاية في ظل فترة موسيماني هو حالة التألق الكبيرة التي يعيشها صانع ألعاب الفريق محمد مجدي “أفشة” قبل قدوم موسيماني ورغم أن اللاعب كان هو الأساسي في مركزه مع فايلر، إلا أنه لم يظهر بالشكل المطلوب وهو ما جعل المدرب السويسري يطلب من إدارة النادي ضرورة التعاقد مع صانع ألعاب قبل رحيله وطلب محمد إبراهيم صانع ألعاب المقاصة السابقة وسيراميكا الحالي.

أفشة تطور بشكل كبير للغاية في الفترة الأخيرة وظهر هذا جيدًا في مباريات المارد الأحمر المحلية والإفريقية بالإضافة إلى ظهوره بمستوى مميز للغاية مع المنتخب الوطني، وجعل الجميع يشيد به رغم تواجد عبد الله السعيد في هذا المركز.

بلا شك أفشة هو رجل موسيماني الأول، والذي يعتمد عليه في تنفيذ أفكاره داخل الملعب، وهو ما أكدته المباريات الأخيرة للفريق، فغيابه في أي مباراة كبيرة يعني صعوبة مهمة مدرب الأهلي الذي لا يعرف له بديل.

نعم حقق الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي فوزًا كبيرًا على نظيره المريخ السوداني، بثلاثية دون رد في الجولة الأولى من دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

شوط المباراة الأول انتهى بالتعادل السلبي، وأضاع لاعبو المارد الأحمر عدد كبير من الأهداف، لكن الوضع تغير كثيرًا في الشوط الثاني، حيث نجح لاعبو الأهلي في تسجيل 3 أهداف عن طريق محمد مجدي أفشة، محمود كهربا والزامبي والتر بواليا.

المارد الأحمر بالفوز على المريخ حقق العديد من المكاسب سنتعرف عليها في السطور التالية.

1) تصدر المجموعة

الفوز على المريخ السوداني جعل المارد الأحمر يتصدر المجموعة برصيد 3 نقاط وبفارق الأهداف عن سيمبا التنزاني الذي تفوق في لقاءه الأول على فيتا كلوب الكونغولي خارج ملعبه.

2) الهدف الأول لبواليا مع الأهلي

شهدت المباراة تسجيل الزامبي والتر بواليا أول أهدافه مع الأهلي، بعد أن صام عن التهديف منذ التعاقد معه بداية من شهر يناير الماضي.

الهدف بدون شك سيعيد الثقة إلى والتر بواليا، ليقود هجوم الأهلي خلال الفترة القادمة خاصة أنه نجح في اكتساب ثقة بيتسو موسيماني.

3) إنذار شديد الهجة للمنافسين

الفوز بثلاثية وإضاعة العديد من الفرص، يؤكد أن المادر الأحمر يضع عينه على تحقيق اللقب العاشر في تاريخه.

المارد الأحمر وجه إنذار شديد اللهجة إلى منافسيه في دوري الأبطال، بأنه سيكون مرشح قوي للحفاظ على البطولة التي حققها النسخة الأخيرة.

4 ) الاطمئنان على دكة البدلاء

شهدت المباراة بعض اللاعبين الذين ابتعدوا عن تشكيل الفريق خلال المباريات الماضية، وعلى رأسهم محمود وحيد الظهير الأيسر والنيجيري جونيور أجايي والمدافع ياسر إبراهيم.

البدلاء الذين شاركوا في المباراة قدموا أداء رائع للغاية وكانت لهم مساهمات كبيرة في تحقيق الانتصار ليطمئن موسيماني بذلك على قوة وصلابة دكة البدلاء.

5 ) الحفاظ على نظافة الشباك

نجح المارد الأحمر بقيادة الحارس العملاق محمد الشناوي في الحفاظ على نظافة الشباك، ليؤكد قوة الخط الخلفي للأهلي.

الشناوي نجح في الحفاظ على شباكه بشكل أسطوري خلال المباراة، حينما تصدى لكرة خطيرة للغاية من جانب لاعبي المريخ في الشوط الثاني ليؤكد أن هز شباك الأهلي ليس بالسهل.

الخطيب يزيل العقبات من أجل حصد العاشرة.. قرار جديد قبل مواجهة سيمبا التنزاني
يتسعد النادي الأهلي بقيادة بيتسو موسيماني، لمواجهة فريق سيمبا التنزاني، في مباراة الجولة الثانية من منافسات دور المجموعات من بطولة دوري أبطال إفريقيا.

الخطيب يزيل العقبات

ويسافر الاهلي لملاقاة سيمبا، عقب مباراة الفريق مع المريخ السوداني، إذ من المقرر أن تجمع مباراة الشياطين الحمر وسيمبا يوم الثلاثاء المقبل 23 فبراير.

ويسعى محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي من أجل تزليل العقبات أمام الفريق قبل السفر إلى تنزانيا من أجل تلك المواجهة الهامة في مشوار الفريق نحو حصد اللقب الإفريقي العاشر في تاريخ النادي.

ويتخوف الخطيب من أن تؤثر رحلات السفر المتعاقبة على أداء الفريق في مواجهة الفريق التنزاني، خاصة وأنه حقق فوزًا هامًا خارج ملعبه في الجولة الأولى على حساب فيتا كلوب الكونغولي.

لذا قرر الخطيب أن تكون رحلة الأهلي إلى تنزانيا على متن طائرة خاصة، من أجل الحفاظ على اللاعبين من إرهاق السفر، خاصة وأن الفريق عاد للتو من قطر عقب المشاركة في بطولة كأس العالم للأندية، ويسافر من جديد إلى تنزانيا، عقب مواجهة المريخ السوداني في القاهرة.

وجاء قرار الخطيب من أجل الحفاظ على اللاعبين أيضًا من الإصابة من فيروس كورونا، خاصة في ظل انتشاره مؤخرًا في العديد من دول العالم.

ويأمل مجلس إدارة الأهلي أن يواصل النادي الأهلي مشواره المميز مع موسيماني، من أجل حصد اللقب الإفريقي للمرة العاشرة في تاريخ النادي، والتأهل مرة أخرى إلى كأس العالم للأندية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد