أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

التحرير…. خيارنا بقلم : أ/ نبيل عبد الحفيظ “اليمن”

نقلا عن العدد العاشر لصحيفة اليوم الدولى ـ حاليا بالآسواق

أسأل كثيرا ويوميا عن الانتهاكات والجرائم التي تقوم بها المليشيات الحوثية المدعومة من إيران في حربها ضد الدولة في اليمن فأقول إن هذه هذة المليشيات لم تترك جريمة إنتهاك حقوقي إلا وقامت بها. فقد قتلت وأصابت أكثر من أربعين ألف إنسان مدني كثيرا منهم أطفال ونساء وشيوخ وذلك عبر الاستهداف المباشر للمدنيين بل وجعلهم دروعا بشرية لهم في القتال وسط الأحياء المدنية و العمل على اختطاف الأطفال وتجنيدهم معهم حيث قاموا بتجنيد أكثر من ثلاثة وعشرون الف طفل دون الثامنة عشر من العمر. وأثبتوا قرابة اربع سنوات من انقلابهم المشؤوم انهم ليسوا أكثر من عصابة إجرامية هدفها السلب والنهب وتدمير الحاضر والمستقبل، فلم تعرف المناطق التي سيطروا عليها الا الفقر والجهل والمرض، حيث أغلقوا ودمروا الكثير من المدارس والمرافق الصحية وحولوها إلى ثكنات ومخازن للسلاح وزرعوا أكثر من مليون لغم… مما سبق غيض من فيض ويبقى الحديث مستمرا لأن جرايم المليشيات الحوثية الإيرانية لا تتوقف ولن يتحقق الخلاص من كل تلك الجرايم الا بتحرير المناطق التي يسيطرون عليها في يمننا الحبيب.

كاتب المقال : أ/ نبيل عبد الحفيظ وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمنية

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.