التحكيم الإفريقي يفضح القارة امام العالم..وبداية غير مبشرة للكان

التحكيم الإفريقي يفضح القارة امام العالم..وبداية غير مبشرة للكان

قرر حكم لقاء تونس ومالي جاني سيكازوي إنهاء المباراة قبل إنتهاء الوقت الأصلي،
حيث اطلق صافرته في الدقيقة 85 قبل ان يعود ويستكمل اللقاء بعد إعتراضات الجهاز الفني لمنتخب نسور قرطاج لكنه اعلن إنتهاء المباراة في الدقيقة 89 معتقدا بأنها 95،
وقد عاد طاقم التحكيم لإستكمال الدقائق المتبقية وقرروا إعفاء سيكازوي من إدارة ما تبقي من وقت المباراة وإسنادها للحكم الرابع،

لكن لاعبي المنتخب المالي رفضوا العودة إلى الملعب لكن بعد الضغوط قرروا العودة،

فيما رفض لاعبي نسور قرطاج النزول لأرضية الملعب وتمسكوا بإعادة اللقاء وفقا للوائح الإتحاد الدولي لكرة القدم”الفيفا”والتي تقضي بأعادة المباراة كاملة في حالة تم إنهاءها في وقتها الأصلي،

ولكن مع نزول لاعبي منتخب مالي لأرضية المباراة إنتظر الحكم دقائق معدودة ومن ثم أطلق صافرته بفوز مالي وإعتبار تونس منسحبة،

وقد قدمت الأخيرة إحتجاجا رسميا للجنة المنظمة للبطولة من اجل إعادة المباراة،
وستحدد اللجنة القرار النهائي خلال ساعات قليلة قادمة،

في نفس السياق حذرت اللجنة المنظمة للكان الوفود في مدينة ليمبي بما فيهم بعثة المنتخب التونسي والموريتاني والجامبي والمالي وطالبتهم بتوخي الحذر بسبب التهديدات،

بعد سماع تبادل لإطلاق النار بين جماعات منفصلة والجيش الكاميروني،

فيما لم يجد لاعبي المنتخب الجزائري أتوبيسا لاستقلاله لمقر إقامتهم بعد إنتهاء التدريب،
ليضطروا لإستقلال سيارات”ميكروباص“للوصول لفندق الإقامة،
وقد تم عزف سلاما وطنيا خاطئا للمنتخب الموريتاني امام جامبيا وعدم إستطاعة الفرقة الموسيقية من عزف النشيد الوطني الصحيح.

قد يعجبك ايضآ