الدكتورة نيرمين فاروق حسن  تكتب: ممارسة الرياضة علاجاً للتوتر والتوحد

Written by: Dr. Nermeen Farouk Hassan

الدكتورة نيرمين فاروق حسن  تكتب:

ممارسة الرياضة علاجاً للتوتر والتوحد

High Diploma Islamic Science
High Diploma Sport Injuries
Master’s Sport Physiology
PhD Physical Education
Lecturer in EFA _ EBA, Cairo_Egypt
National Football Commissioner
CAF Commissioner 2016 – 2018
Press Writer in The International Day Newspaper in Egypt and London
الأستاذ الدكتور طارق الجمال أستاذ الأمراض العصبية بكلية الطب _ جامعة طنطا …
ينصح بممارسة الأنشطة الرياضية من قبل الأطفال التوحديين لأنها تساعد على التقليل و الحد من السلوك النمطي لديهم، ولأن الأطفال التوحديين غير قادرين على اداء اللعب بأنفسهم، فإنه من المناسب تشجيع ممارسة الأنشطة الرياضية المناسبة لهم والواقعة ضمن قدراتهم ومهاراتهم السلوكية
♋ ويتابع الدكتور طارق الجمال .. حيث تتعدد أساليب وطرق التعامل مع الطفل مريض التوحد أو المضطرب ذاتيا، فدائماً ما يتم تطبيق الكثير من البرامج والأساليب التي تحاول دمجه في المجتمع المحيط لاكسابه القدرة على ممارسة حياته بشكل أقرب إلى الطبيعي والتمكن من التواصل مع الغير، ومن أحدث تلك الطرق هو العلاج النفسي الحركي لمرضى الاضطرابات الذهنية بشكل عام ومريض التوحد بشكل خاص.
♋الأستاذ الدكتور طارق راجح أستاذ الأمراض العصبية بكلية الطب _ جامعة أسيوط …
يحذر كذلك كل أفراد الأسرة ومختلف الأعمار من الرجال والسيدات والشباب من خطورة التعرض المستمر للتوتر والضغط النفسي لأنه لا يؤثر سلباً على أعصابنا فقط بل له تأثيرات سلبية متعددة على الصحة الجسدية والعقلية، فيزيد من الشعور بالتعب والإجهاد ويؤثر على مستوى التركيز، بالإضافة إلى مجموعة من الأضرار التي تؤذي المخ.
وبعض الأعراض الشائعة التي تحدث نتيجة ضعف الأعصاب تتمثل فى:
? وخز والام في المناطق التي يصيبها ضعف الأعصاب.
? القلق والاكتئاب.
? ضعف المناعة.
? الإعياء والإرهاق الشديد.
? تأثيرات على قوة حواس الجسم بما فيها حاسة الشم أو الرؤية أو التذوق أو اللمس أو السمع.
? ضعف التركيز والقدرات العقلية.
? ضعف العضلات.
? الرعشة.
? وقد تسبب الاضطرابات العصبية ضعف الأعصاب في بعض أجزاء الجسم أو عدم حركتها، ويمكن أن يكون ضعف الأعصاب أمر مؤقت أو دائم.
ويتابع الدكتور طارق .. وهناك أطعمة هامة تساعد فى تقوية الأعصاب مثل تناول السمك والحبوب الكاملة والخضروات والأرز البني وصفار البيض لمكافحة أي قصور في هذه الفيتامينات بشكل طبيعي.
(المغنيسيوم) من أهم المعادن لصحة الجهاز العصبي، فهو معروف بخصائصه المضادة للالتهابات، والتي يمكن أن تساعد في تخفيف التهاب الأعصاب، كما أنه يعزز إنتاج السيروتونين للاسترخاء في الجهاز العصبي، ويوجد فى الشوكولاتة الداكنة والخضار الورقية والموز والمشمش.
(الأوميغا 3) تساعد في علاج أمراض الجهاز العصبي المختلفة من خلال تسريع عملية استرداد الأعصاب الضعيفة والتالفة، متمثله فى الماكريل والمحار والسردين وسمك السلمون وسمك التونة طريقة مثالية لزيادة تناول أحماض أوميغا 3 الدهنية بشكل طبيعي.
(الشاي الأخضر) وله فوائد كثيرة منها تعزيز النظام العصبي بالجسم كما يساعد في مكافحة الاكتئاب والقلق والاضطرابات المرتبطة بالتوتر.
♋ و … أوصى كخبيره فى المجال الرياضى بالممارسة الرياضة المستمرة لأنها علاج للكثير من الأمراض، وليس لحالات التوحد فقط، بل للوقاية أيضاً من الإصابة بأمراض القلب وتقى الإنسان مع التغذية الصحية وتناول الأطعمة التي تساعد في تقوية الأعصاب في علاج ضعف الأعصاب، فالسمنة تؤدى إلى الإصابة بأمراض القلب والشرايين وارتفاع ضغط الدم والأزمات القلبية والجلطات والمرارة والتهاب المفاصل والعظام واختناق التنفس أثناء النوم والإصابة ببعض السرطانات مثل سرطان القولون والشرج وبعض المشاكل المتعلقة بالإنجاب، كل هذا وما يتبعه لتغيير العادات السيئة فى الغذاء والتقليل من الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية التى تؤدى الى الإصابة بمختلف الأمراض لا قدر الله.
ومنذ عدة سنوات طالعتنا جامعة تومسك الحكومية الروسية بأن علماء من قسم التربية البدنية في الجامعة ينخرطون في دراسة إنزيمات الميوكيناز التي تفرز أثناء تحميل الجسم أحمالا جسدية.
وسبق أن ثبت أن هذه المواد من شأنها تعزيز وظائف الادراك لدى الجسم، وانطلاقا من هذا يرغب العلماء في استخدام خاصية الإنزيمات المذكورة هذه لمعالجة حالات مرضية مثل التوحد واختلال الذاكرة والنشاط المفرط.
وأرى أن النشاط الرياضي يساعد في الاحتفاظ بذاكرة جيدة وعقل سليم، ويعرف الجميع هذا الواقع الآن فالمختصين يهتمون بماهية إنزيمات الميوكيناز تلك (myokinase) التي تفرز نتيجة لممارسة التمارين الرياضية، وبعد معرفة ماهية هذه الأنزيمات سيكون في وسع العلماء تحديد مجموعات معينة من التمرينات الرياضية التى ستسمح بالاستغناء عن العقاقير ومعالجة حالات اختلال الإدراك من دون أقراص أوحبوب.
ولا نزال فى زمن كورونا فتجنبوا الإختلاط والتجمعات والتزموا بالمسافات والتباعد لآمن، وبأساسيات النظافة الشخصية، وتناولوا الطعام الصحى، ولا تنسوا ممارستكم للرياضة المحببة (15 دقيقة) يومياً.
?? دمتم متابعيني فى مصر وحول العالم بخير وسعادة، وتابعوني يومياً على تويتر، وجريدتى أسرار المشاهير، اليوم الدولي وأخبار مصر 24.
قد يعجبك ايضآ