الساحر الذي عشق المستديرة..35عام من الابداع والامتاع..كل سنة وانت شيكابالا

عندما تبدء في سرد تاريخ الكرة المصرية،

فلابد ان تقف عند لاعبين عظماء ومن هؤلاء اللاعبين محمود عبدالرازق حسن فضل الله والذي يلقب”بشيكابالا”،

يعد الفتي الاسمر امهر من انجبت الكرة المصرية،
فيخشي مدافعين الخصوم مواجهته،

بل ويتصبب المدافع عرقا عندما يجده في التشكيل الاساسي للفريق الابيض،

كانت مسيرة ابن زهرة الجنوب متنقلة بين عدة اندية،

حيث بدء في ناشئين القلعة البيضاء ومنه الي باوك سالونيك اليوناني،

ثم العودة الي الزمالك والاحتراف لاسبورتنج لشبونة البرتغالي،

لذلك دعونا نلقي لمحة عن محطات عاشق القلوب البيضاء الزملكاوية،

والذي يحتفل بعيد ميلاده الخامس والثلاثون في ذلك اليوم،

مسيرة الساحر مع الزمالك

حيث تدرّج في فرق الناشئين بالزمالك وأنضم للفريق الأول

وكان عمره 15 عام و8 شهور فقط،

وقضى موسمين بالفريق الأول ثم بعدها انتقل إلى نادي باوك سالونيك اليوناني.

باوك سالونيك

كان معشوق جماهير باوك ووصفته الصحف اليونانية أنه “ريفالدو اليونان”،

نظرا لأنه يمتلك مهارات خاصة في قدمه اليسرى

ونشرت المجلات الرياضية الكثير من التقارير عنه مما زاد من شعبيته في اليونان.

ثم زاد صيته حتى وصلته عروض احتراف في عدة أندية أوروبية

وكان في طريقه للانتقال للدوري الهولندي،

وبالتحديد نادي بي إس في آيندهوفن لولا مشكلة التجنيد

التي أجبرته على العودة لمصر مرة أخرى.

العودة للزمالك

وعندما عاد إلى مصر فاوضته الكثير من الأندية المصرية

وحاولوا إغرائه بعقود ذات مبالغ مالية ضخمة إلا أن الفهد الأسمر

فضّل أن يعود إلى بيته وناديه الأصلي نادي الزمالك،

 والتي تعد العودة الأخيرة لناديه حتى بعد انتقاله

لنادي سبورتنغ لشبونة البرتغالي من 2014 إلى 2015،

وأعارته لكل من الوصل الإماراتي من 2012 إلى 2013،

والنادي الاسماعيلي عام 2015 حتى 2016،

وآخرها لنادي الرائد في 2017 حتى الآن،

حيث اثبت لجمهور نادي الزمالك انه أمهر اللاعبين في النادي،

بعد ان لعب دورًا مؤثرًا في نقل الهجمات وصنع أغلب أهداف الفريق

وإحرازه للأهداف التي جاء أغلبها من التسديدات القوية التي اشتهر بها،

مما أعطاه لقب هداف الدوري المصري لعام 2011 عن جدارة واستحقاق.

ومن أفضل الأهداف التي سجلها بهذا الموسم كان بمرمى نادي اتحاد الشرطة

حيث سجله من منتصف الملعب،

بجانب هدفه في مرمى النادي المصري البورسعيدي

 وهدفه في مرمى نادي انبي،

وكان له الكثير من الأهداف الرائعة بهذا الموسم بالتحديد،

حيث تم اختياره كأفض لاعب في مصر من قبل الاتحاد المصري لكرة القدم،

 إضافة لجميع الاستفتاءات الودية والرسمية الأخرى،

إضافة إلى لقب “أفضل لاعب عربي” في استفتاء الموقع العالمي جول دوت كوم.

الإعارة لنادي الوصل الإماراتي

بعد مشكلته الشهيرة مع مدرب الزمالك السابق حسن شحاتة

 في لقاء نادي المغرب الفاسي،

عاقبه مجلس الإدارة بإعارته لمدة موسم واحد لنادي الوصل الإماراتي،

ونال اللاعب إشادة هائلة من مدرب نادي الوصل الفرنسي برونو ميتسو

خلال مشاركاته الودية مع الفريق،

وتمكن من احراز 7 أهداف خلال 13 مباراة خاضها في صفوف الفريق.

الاحتراف لدى سبورتنغ لشبونة

في 29 يناير عام 2014، احترف شيكابالا لنادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي بمبلغ 700,000 دولار أمريكي،

وقد سافر في اليوم التالي إلى لشبونة لاستكمال الفحص الطبي والتوقيع رسميا مع النادي.

وذلك كان في الساعات الأخيرة من فترة الانتقالات لشهر يناير،

كانت هناك عدة مشاكل في مفاوضات انتقال شيكابالا

بين نادي سبورتنغ لشبونة والزمالك،

وانتهى الأمر بموافقة الابيض بالانتقال بقيمة 700,000 دولار

بالإضافة إلى 5٪ من أي صفقة مستقبلية إذا قرر سبورتنغ بيع شيكابالا لنادي آخر،

وقرر شيكابالا ارتداء القميص رقم 7 في صفوف الفريق،

إلا أنه كان انتقال غير ناجح له بالمرة،

فلم يشارك خلالها إلا في مباراة وحيدة في المباراة الودية

التي جمعت بين سبورتنغ لشبونة والاتحاد السكندري

 في مباراة الاحتفال بمؤية نادي الاتحاد السكندري في أوائل أغسطس عام 2014،

ولم يشارك شيكابالا مع فريق سبورتنغ لشبونة في أية مباراة غيرها،

حتى عودته لنادي الزمالك مرة أخرى في 2015.

العودة الثانية للزمالك والإعارة إلى نادي الإسماعيلي

ثم الإعاره إلى نادي الرائد وبعدها الي نادي أبولون سميرني

ومن ثن أعارته من قبل الزمالك إلى نادي الرائد السعودي في عام 2017

وقد تألق بهذا الموسم في دوري المحترفين السعودي،

حيث شارك 22 مباراة واحرز 11 هدف وصنع 6 اهداف

 وكان الدوري السعودي بوابتة للعوده للمنتخب المصري،

بعد غياب دام أكثر من 5 سنوات من آخر مشاركه له،

حيث احرز للمنتخب هدفاً في مرمي غانا

بتصفيات أمم أفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2018،

وقد تم تقييم شيكابالا هذا الموسم

كأفضل لاعب مصري بالمملكة طبقاً لاختيارات محللون سعوديون.

وفي عام 2018،

تمت إعارة شيكابالا إلى نادي أبولون سميرني

 والذي يشارك في دوري السوبر اليوناني،

وشارك في 10 مباريات وأحرز هدفاً واحداً،

انجازات الساحر الاسمر

حقق شيكابالا 19 بطولة مختلفة دولية ومحلية وأفريقية أحرز فيها 38 هدفاً، وتتنوع البطولات التي حققها كالاتى:

أولا: مع منتخب مصر

حصد جوائز أفضل لاعب في أكثر من بطولة ودية دولية

أبرزها في قطر مع المنتخب الأوليبمي.

حقق شيكابالا 11 بطولة مختلفة مع منتخب مصر الناشئين والشباب والأولمبي.

حقق بطولة كأس العالم العسكرية 2007.

حقق كأس الأمم الأفريقية 2010 وحقق دورة حوض وادي النيل لكرة القدم 2011.

ثانيا: مع نادي الزمالك

بطولة دوري أبطال أفريقيا (مرة واحدة) موسم 2002

بطولة الدوري الممتاز (مرتين) موسم 2003/2002 وموسم 2004/2003

كأس مصر (خمس مرات) 2002 – 2008 – 2013 -2016 – 2019

كأس السوبر الأفريقي (مرتين) 2003 – 2020

كأس السوبر المصري (مرتين) 2016 – 2020

البطوله العربيه (مره واحدة) 2003

ثالثا: مع نادي باوك سالونيك

تألق شيكابالا في اليونان وعرفته الجماهير باسم (ريفالدو اليونان) وسجل هناك 5 أهداف.

انجازاته الشخصية

أفضل لاعب عربي في استفتاء جريدة الهدف الليبياعام 2011

أفضل لاعب في مصر من الاتحاد المصري لكرة القدم عام2011

أفضل لاعب عربي في استفتاء الموقع العالمي جول كوم عام 2011

أول أهدافه الدولية كانت يوم 12-6-2007 أمام منتخب الكويت

 وانتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي 1-1.

شارك مع نادي الزمالك في فريقه الأول في 106 مباراة مختلفة

في جميع البطولات واحرز فيها 53 هدفاً حتى نهاية الموسم 2010-2011.

ليظل الفتي الاسمر معشوق الجماهير الزمالكاوية بصفة خاصة والعربية بصفة عامة بعد المستوي المميز الذي امتع به عشاقه علي مدار السنوات الماضية،

كما تدين جماهير القلعة البيضاء بتعلقها الشديد باللاعب وتعتبره”توتي”الزمالك الملكي،

بعد وفاء اللاعب لناديه وعدم انضمامه للفريق المنافس

خلال تدهور الاوضاع داخل الزمالك اعوام2005/2006/2007/2008/2009/2010/2011/2012

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد