السعادة قرار .. لاتنسي أن تتخذها كل يوم

9

السعادة قرار .. لاتنسي أن تتخذها كل يوم 

بقلم… عزة ابوالسعود العسيري

 

بعض الفلاسفه قالوا ان السعاده شيئ نسبي.يختلف من شخص الي شخص فالبعض يري السعاده وقتيه والاخر يري السعاده في محبة من حوله والاخر. يراها في خلوته مع الله والبعض يراها الزواج . كلا حسب ما يكيف نفسه بمعني السعادة. 

سعادتك هي قرارك وقرارتك من اختياراتك اختياراتك هي حياتك ومن الواجب وحق نفسك عليك أن تتاخذها مهما كانت الظروف المحيطة بك،

  كلا منا يمر بظروف ومواقف صعبه في الحياه و مؤلمة جدا وأيضا لحظات ومواقف سعيدة الدنيا بين ذاك وذاك الشخص الذكي اذا تعرض لمحنه وظروف صعبه و سيئة للغاية سواء كان مرض أو فقدان شخص عزيز عليه او عدم توفيق في شغل او دراسه والخ … أيا كانت الظروف فعليه بأن يتماسك ويتحلي بالصبر ويواجه ويحل مشاكله ولا يستسلم ويتخطي كل الصعاب والمواقف المؤلمه بحياته ويتعلم منها ولا يقف عندها. بالعكس تماما هذه المواقف لابد أن تقويه وتخلق منه إنسان جديد قوي طموح قادر علي المواجهة وتحدي الصعوبات و هذه هي الدنيا ما بين شقاء وتعب ومجاهدة مع النفس فعليك والتحلي بالصبر والرضا بما قسمه الله إليك لتفوز بحلاوة الدنيا ونعيم الآخرة فلتصبر وتحتسب عند الله كل هذه الابتلاءت و المناغاصات والمضايقات والاحزان كله في ميزان حسناتك “(وماعند الله خيرا و ابقي ) وكذلك الدنيا بها الجانب الحلو والمضيء البراق أيضا نعم الله علينا لا تعد ولا تحصي أساسها في جمال الكون وطبيعته الخلابه بأن تتأمل في ملكوت الله سبحانه وتعالي وان تعبده وتحمد الله علي كل هذه النعم نعم الله كثيرة علينا واهمها نعمة الإسلام والدين و الرضا والستر والصحة وراحة البال والمال والبنون والعديد والعديد من النعم وأكثر. 

  فاطمئن كلنا متساويون في نعم الله وكرمه واخدين حقنا تالت ومتلت

( 24قيراط) ولا يوجد شخص كامل علي وجه الارض الكمال لله وحده” سبحانه” كلما نقص إنسان في جزء معين زاد الله عليه و عوضه بها في جزء آخر فلا تحزن كلنا متساويين بلا إستثناء لإن ربك عادل لا يظلمنا ابدا فنحاول جهدا بقدر المستطاع أن نتمسك ونجلب السعادة لأنفسنا ولغيرنا. لأننا ببساطه عايشين في الدنيا ليس مخلدين. 

  كلنا راحلون ودي سنه الحياه.. 

 إحذر بأن لا تسمح لأي شخص مهما كان بان يسحبك ويشدك لمنطقة النقد والتنمر والاكتئاب والكبت النفسي أبعد عن تلك الأشخاص السلبيين المحبطين هم ياخذوا منك ضحكتك ويصدروا لك طاقة سلبيه يستنفزوا طاقتك الإيجابية ويحبطوك هما أعداء النفس و صراعها ودمار شامل البشريه وبالتأكيد يحرمونك من فرصة الاستمتاع بالحياة الحياه بتتعاش مرة واحدة فقط والعمر لحظه عيشه في سعادة كي لا تندم… 

فاطمئن وريح بالك كله مقدر ومكتوب كل واحد بياخد نصيبه ورزقه محدش بياخد رزق حد( إرضاء الله اولاواخيرا وثق بالله واتقيه في كل معاملاتك وطيع ووالديك وأصل رحمك ولاتؤذي أحد سواء بالفعل او الكلام والتنمر والنقد المستمر وقم بعباداتك وادي فروضك بمايرضي الله تكن سعيدا في الدنيا والآخرة. 

  إذن السعادة اختيار فعليك أن تسعد ذاتك بذاتك بكل شتي الطرق الحياه قصيرة جدا مهما عشنا فيها فلاداعي للغضب… ابدا في العموم أي مشكله تواجهنا نحاول بقدر المستطاع نواجها ونحاول نجد الحلول المناسبه لها بدلا من ان نتقوقع داخلها فتؤثر علينا بالسلب

ونفتقد السعادة الحقيقة وراحة البال وأخيرا السعادة الحقيقة تكمن في حب الله ورسوله وإرضاء الوالدين وإن نعمل لاخرتنا تصلح حياتنا ونسعد بالدارين..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.