السهل الممتنع عز الدين المناصرة – بقلم دعاء وعل

السهل الممتنع عز الدين المناصرة 

شهد العالم العربي خسارة كبيرة بفقده الشاعر والناقد العربي الفلسطيني الكبير د.عز الدين المناصرة ، في شهر نيسان لعام 2021 ، الشاعر الذي مثل لوحات شعرية فنية متكاملة ، غرس في الاجيال حب الوطنية والانتماء للوطن ، ولد في 11 ابريل عام 1946 وخطفه الموت من هذا العالم قُبيل ذكرى ميلاده بأيام بتاريخ 5 ابريل 2021 ، ولد في قرية الخليل بفلسطين ثم غادرها متمنياً العودة لها يوماً ما ولكن بقيت هذه الأمنية معلقة بين ثنايا الحياة فلم يستطع العودة إليها أو زيارتها بعد مغادرتها ، وافته المنية إثر اصابته بمرض العصر فايروس كورونا كما صرحت عائلته بذلك 

السهل الممتنع عز الدين المناصرة

(ربي يعوضك بالخير يا بني ) العبارة التي كان المناصرة يرددها على لسان والدة حبيبته جفرا التي كتب من أجلها قصيدة جفرا والتي غناها الفنان مارسيل خليفة ، كتبها المناصرة بعد ان استشهدت جفرا ، ” جفرا أمي إن غابت أمي ” ، فكانت جفرا بالنسبة له أحد رموز وطنه الحبيب ، جفرا الفتاة التي نوى الارتباط بها فكان الموت هو الحد الفاصل لفراقهم 

علاقته بالشعر

كان دائماً المناصرة يصف علاقته بالشعر بأنها علاقة وجدانية مرتبطة بالعاطفة والخيال والمجاز معاً، علاقة قوية متلازمة ؛ فقد كان الشعر جزء منه ومن وجدانه ، والانسان بدون وجدان لا شيء، كتب أول قصائده وهو بالصف السادس الابتدائي واكتشف الموهبة لديه واعتمد على حسه الموسيقي في الكتابة ، وقد تعلم العروض الشعرية لدى دخوله الجامعة ومع ذلك ابدع في مجال الكتابة باحتراف تاركاً لوحات شعرية مميزة مثل ( يا عنب الخليل ) (مذكرات البحر الميت ) ، وابرز أعماله اسطورة زرقاء اليمامة 

السهل الممتنع

كان يصف نفسه بالسهل الممتنع ( بسيط بالظاهر ، عميق ومعقد بالباطن)، فالشعراء يحفرون بالسطح ومناصرة يحفر بالأعماق، هكذا كان يردد، ومن ابرز الشخصيات التي ذكر المناصرة أنها وضعت بصمة واضحة بحياته : غسان كنفاني ، ناجي العلي ، صلاح عبد الصبور 

الشعر النثري

ثار على الشكل التقليدي لقصيدة التفعيلة وأتى بقصيدة الشعر النثري، وكان الميل للتجريب هو دافعه على ذلك ، كان يرى أن متعة الموسيقى كعنصر جوهري بالشعر، والموسيقى ليست مكمل شكلي للشعر بل هي عنصر سيطرة و متعة ، وهذا ما جعل اذنه الموسيقية هي القائد له خلال مرحلة استماعه وكتابته للشعر وتذوقه له 

 

هذه كانت ومضات بسيطة عرفناها عن الشاعر الناقد د. عز الدين المناصرة ، الشاعر الذي خلد ذكرى عالمية وبصمة عربية في مجاله ، بستان الأدب العربي والشعر الأصيل ، واليوم فقده العالم ولكن ستبقى ذكرياته خالدة باشعاره واعماله الادبية والنقدية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد