الشيخ أحمد جاد الله / أسباب إنتشار الطلاق والرأي القاطع في السوشيال والمواقع الاباحيه

حوار / رحمة فاضل

الشيخ أحمد جاد الله / أسباب إنتشار الطلاق والرأي القاطع في السوشيال والمواقع الاباحي

يعد الشيخ أحمد جاد الله “الواعظ بالأزهر الشريف” من الشخصيات البارزة والمحترمة التي نجحت في تحقيق نجاح جيد في مجال الدعوة خلال الفترة القادمة .

حول دراسته وبداياته واراءه في المواقف المختلفة التقينا به وكان حوارنا الشامل معه .

الشيخ أحمد جاد الله سيرة ذاتية

– في البداية نود التعرف علي السيرة الذاتية بحضرتك ؛ وكذلك المسيرة العلميه والمؤهل ومحل الإقامة الحالى ؟

*الاسم :-احمد عطيه جادالله

محل الإقامة:-محافظه كفر الشيخ

المؤهلات:-واعظ عام بالأزهر الشريف،حاصل على ليسانس دعوه اسلاميه بالقاهرة، حاصل على دراسات عليا في الشريعة الإسلامية، تمهيدي ماجستير الان،حاصل على اجازه في القران الكريم بروايه حفص وشعبه،،وطريق الفيل وابن زرعان، المشرف العام على دار تحفيظ سيدنا سعد بن معاذ المرخصة من الأزهر الشريف، حاصل على دورات تدريبية في العقيدة الإسلامية ، والشبهات وغيرها.

السوشيال ميديا

– ننتقل للحديث عن رأي الدين فيما يفعله الشباب والفتيات على السوشيال ميديا وهل هو نعمة أم نقمة وهل يعد كما يقال عنه من أسباب آنتشار الفتن ؟

*الحمد لله والصلاه والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم،أن من نعم الله علينا هذه الوسائل الحديثة والتي يجب علينا أن نستخدمها في كل ما مفيد ونافع، ولكن نري في زماننا هذا بعض الناس أخذوا الميديا لأغراض شخصية غامضة، محادثات بالليل والنهار هذا يتحدث مع فلانه بدعوي أنها صديقه معه على الميديا لاسيما وأن النبى صلى الله عليه وسلم حذر من الخلوات المشبوه ، ونذكر بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم أنه من خبب زوج امري مسلم فقد برت منه ذمة الله ورسوله ، ومعني خبب اي افسد ، فرسالة الي الشباب والفتيات بصفة عامة اتقوا الله في جوارحكم واعملوا أنه يوم القيامة شاهدة عليكم وأنه جند من جنود الله ،وما يعلم جنود ربك الا هو ، وربنا أخبرنا في كتابه الكريم فقال ، يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعلمون ، يوميذ يوفيهم الله دينهم الحق ، واقول لمن جلس مع نفسه أمام الميديا والمواقع الاباحيه اتقي الله في نفسك واعلم بان الله اعلم بحالك من نفسك التي بين جابيك ، الم يعلم بأن الله يري ، واقول كما افسددت الميديا من بيوت المسلمين وربنا أخبرنا فقال إنه لا يحب المفسدين.

إنتشار الطلاق

– وماهي إذا أسباب انتشار ظاهرة الطلاق بشكل كبير في هذا العصر؟

*أولا ربنا سبحانه وتعالى ذكر الزواج في القران الكريم فقال وأخذنا منكم ميثاق غليظا ، ولعلنا نتابع بصفة يومية ظاهرة الطلاق العجيبة وهذا إن دل فإنما يدل وبشكل واضح علي – الجهل من حكمة مشروعيه الزواج ،،واقول هل عرف الشاب لماذا يتزوج وهل علمت الفتاة لماذا تتزوج ،الا من رحم الله ، الشاب لا يهمه من الفتاة الا جمالها ، والفتاة لا يهما من الشاب الا وظيفته وعمله الفاخر. وماله وسيارته ، فهذا تزوج من الجمال وفقط ؛ وهذه تزوجت من أجل المال والجاه فحسب ، واحسرتاه ، فرحه ما تمت، ما هي الا شهور ، ولا يتحمل كلا منهما الاخر ، والجواب لماذا لأنه على غير رضا الله سبحانه وتعالى ، لان ربنا سبحانه وتعالى قال لتسكنوا إليها وجعل بينكم موده ورحمه ، فاين الموده والرحمة، ومن أسباب ظاهرة الطلاق ، إكره الأهل كلا من الابن والابنه على الزواج بغير رضا منهما من أجل مصالح شخصية ، ميراث خاف عليه من الضياع ، طمع كلا منهما في الاخر .

سوء الأختيار

ويواصل الشيخ حديثه عن أسباب أخرى حول الطلاق فيقول : ومن أسباب ظاهرة الطلاق ، ايضا هناك سوء الاختيار والنبي صلى الله عليه وسلم قال من جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزواجوه. اذا الأصل في الزواج صاحب الدين وقصص التابعين في كثرة جدا.

شقاق بينهما

– وماهي النصيحه التي توجهها للشباب والفتيات ؟

* أقول اتمني من الشباب والفتيات أن يعلموا أنهم تعاهدوا علي تكويت أسرة أمرنا الله عز وجل بضرورة المحافظة عليها .

 الله سبحانه وتعالي رسم لنا منهجا في الإصلاح فقال وان خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكماً من أهله وحكما من أهلها أن يريدا اصلاحا يوفق الله بينهما ؛ ويجب على الشباب والفتيات أن يعلموا قدر المسئولية ؛ وان ينظروا الي الاطفال كيف يكون مصير هؤلاء الأطفال ، أن ذهبوا الي الاب ضاعوا ، وان ذهبوا إلى آلام جاعوا .

واخيرا قال سبحانه وتعالى ولا تنسوا الفضل بينكم .

ونسأل الله أن يؤلف بين قلوبنا ، وأن يصلح فساد قلوبنا وان يرزقنا العفه اللهم امين.

وأقول كلمه إخيرة للشباب والفتيات حافظوا على بيوتكم بتقوي الله سبحانه ولا تجعلوها مجالس لشيطان الانس والجن فكم صديق سوء كان حاسدا لصاحبه وكم من بيت استحوذت الشياطين عليه فاسدات البيت، وأقول للشاب أحسن الي زوجتك واعلم انك اخذتها بكلمة فأحسن استقبالها واكرمها ،وأعطها حقها،

وانت ايتها الزوجة كوني في خدمة زوجك واعلمي أنه جنتك ونارك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد