العاشوراء مقدمة من الشيف هدي نور الدين

العاشوراء

العاشوراء
مقدمة من الشيف هدي نور الدين

مدة التحضير ٣٠ دقيقة
مدة الطهي ساعتان و نصف
المقادير
٣٥٠ جرام قمح مقشور (قمح بليلة)
٣٠٠ جرام سكر او اكثر حسب الرغبة
١٥٠٠ مل حليب
٦ ملعقه طعام نشا
٢ ملعقه طعام أرز مصري مغسول و متصفي
٢ ملعقه طعام كريم شانتي خام بودره
٢ ملعقه طعام لبن بودره
علبة قشطة صغيرة
ربع ملعقه صغيره فانيليا
للتزيين
مكسرات مجروشة
جوز هند ناعم
كريز
الطريقة
يتم تنقية القمح جيدا ثم يغسل عدة مرات تحت الماء الجاري ثم ينقع في الماء الفاتر و يغطي الوعاء
لمدة ساعتين ثم يصفي من الماء
اناء علي النار يضاف الماء المغلي و القمح المقشور و الأرز المصري المغسول و المتصفي و ذرة سكر و يغطي الاناء و يترك علي نار هادئة لمدة ساعتين ثم يرفع الاناء من علي النار و يترك متغطي لمدة ٦ ساعات او من بالليل للصبح في التلاجه بعد ما يبرد
ثم يصفي من الماء الزياده
في الخلاط الكهربائي يتم اضافة الحليب و نصف كمية القمح المسلوق و النشا و الكريم شانتي و اللبن البودرة و يتم الخفق جيدا
اناء علي النار يضاف الحليب يغلي ثم يضاف النصف الاخر من القمح المسلوق يغلي علي نار هادئة لمدة ١٥ دقيقة ثم تضاف القشطة و السكر و يتم التقليب جيدا
ثم يضاف الخليط الكريمي المخفوق في الخلاط و يتم التقليب باستمرار حتي يتقل القوام ثم الفانيليا ثم يرفع الاناء من علي النار و يصب في اطباق التقديم و يزين حسب الرغبة و بعد ما يبرد يدخل التلاجه
و بالف صحه وعافيه

تحتوي حبوب القمح الكاملة على كمية كبيرة من الألياف، حيث تُشّكل نسبة 12-15% من وزنها الجاف، ولكنّ تكرير هذه الحبوب يُفقدها جميع محتواها من الألياف تقريباً، وتجدر الإشارة إلى أنّ الألياف الموجودة في القمح هي من النوع غير القابل للذوبان في أي التي لا يُهضم غالبها بعد مرورها من خلال الجهاز الهضمي، وبالتالي فإنها تزيد من حجم البراز، كما يُعدُّ بعضها غذاءً لبكتيريا الأمعاء. السيلينيوم: الذي يُعدُّ من العناصر التي يحتاجها الجسم بكميات قليلة ويساهم في العديد من الوظائف الأساسية داخله، ويُعدُّ القمح مصدراً له، ولكن تختلف كميّته فيه اعتماداً على التربة؛ فقد يكون قليلاً جداً في بعض المناطق كالصين المنغنيز: تُوفّر حبوب القمح الكاملة كميّات كبيرة من المنغنيز فمثلاً يحتوي الـ 100 غرام من جنين القمح المُحمص على 868% من الكمية اليومية منه، ولكن بالرغم من ذلك فإنّ امتصاص هذا المعدن من هذه الحبوب يُعدُّ ضعيفاً؛ وذلك لمحتواه من حمض الفايتيك الفسفور: حيث يرتفع محتوى جنين القمح ونخالته من الفسفور الذي يساهم في المحافظة على أنسجة الجسم ونموها، فمثلاً يحتوي الكوب الواحد من المعكرونة المصنوعة من حبوب القمح الكاملة على 12% من الكمية اليومية منه.

رئيس قسم المطبخ أ سمسمه سعد

تابع ايضا معجنات  مقدمه من شيف شوشو عرابي

قد يعجبك ايضآ