العالم كله يتحدث عن موكب نقل المومياوات في إحتفال مهيب .

بعد سلسلة من الأحداث التي خاضتها مصر مؤخرا ، بعد السفينة الجانحة و قطار الصعيد وعدة أحداث كثيرة اخرى،

عرضت المصريين الي حاله نفسيه سيئه .

كتبت / نهي شكري .

لكن نجد ما حدث  اليوم من موكب نقل المومياوات ، فهو رساله الي كل مصري

 ‘انت سيد العالم ‘ فهذا  الحدث أضاف  للمصريين طاقة إيجابية، وجعل كل مصري فخور بأنه مصري فعلا .

وتم نقل ٢٢ مومياء و١٧ تابوت ملكي 

من مكان عرضها بالمتحف المصري بالتحرير إلى مكان عرضها الدائم بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط.

ومن الملوك المنقولة في الموكب  كالتالي: “سقنن رع– تحتمس الأول– أحمس نفرتاري– أمنحتب الأول– تحتمس الثاني– الملكة حتشبسوت– تحتمس الثالث– أمنحتب الثاني– تحتمس الرابع–

أمنحتب الثالث– رمسيس الثاني– مرنبتاح– سيتي الثاني– سبتاح– رمسيس الرابع– رمسيس الخامس– رمسيس التاسع– سيتي الأول”.

 ويعد هذا  الحدث أكثر من رائع وموكب منظم ، أدهش المصريين بل أدهش العالم كله ، في دقته وجماله أضاف  لكل مصري فخر واعتزاز بأنه فعلا مصري،

قادر على عمل المعجزات ،  و جعلنا نفخر ب أجدادنا وانه فعلا ارث ونحن نعتز به .

 

وأظهر الموكب للعالم ان مصر مازالت قادرة. 

وان هذا الحدث سيؤثر على السياحة في المستقبل  وعلي مكانه مصر وسط العالم .

التفاصيل الكامله لحفل نقل المومياوات الملكية مابين التاريخ والحضارة والفن والرئيس

ونجد الفنان خالد النبوي قد أبرع  بأدائه الراقي وعلي جمال صوت محمد منير سعدنا، كما كانت البدايه الموكب بالأطفال المصريين وهم يتوجهون الي المسلة .

ثم السماح لمني زكي لبداية المومياوات بالخروج وبدايه  الموكب وكلمات معبره وأكثر من رائعه لعده فنانين 

بداية من الفنانة يسرا وكريم عبد العزيز، أحمد السقا، هند صبري، نيلي كريم ،أحمد حلمي والفنان أحمد عز.

ولا ننكر دور الفرقة المصرية  الأكثر من رائعه في موكب المومياوات

   فهي تعطي رهبه مع الموكب وهو يسير مع المايسترو نادر عباسي المبدع .

المصاحب لفرقه الموكب  الذهبي حيث أبدع في  ان الموكب كان في الشارع يسير والأوركسترا في مكان أخر وهنا كان الأبداع الرائع  .

وكان يتابع الموكب  سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي وكان ينتظر حضور المومياوات وهو من استقبلها بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد