العثور على طفل مذبوحا داخل “برميل مش” بالاقصر .. تفاصيل مؤلمه

العثور على طفل مذبوحا داخل “برميل مش” بالاقصر .. تفاصيل مؤلمه

متابعة / كيرلس عادل جرجس

حادث مأساوي يشهده جنوب محافظة الأقصر وأكاد أجزم أن ذلك الخادث إن دل علي شئ يدل علي إنعدام الرحمة والإنسانية والخوف من الله من قلوب عبيده المتحجرة وتعود واقعتنا أنه
في يوم الأربعاء الماضي، ذهب إبراهيم، ذو الـ5 سنوات، إلى بيت جده في نجع العقاربة بمركز الطود غرب جنوب محافظة الأقصر، وبعد مضي عدة ساعات، اتصلت والدته بجدته طالبة منها أن تأمر ابنها بالعودة، لكنه لم يعود مرة أخرى لأمه.

وبعد ساعات من البحث، أبلغ أهل الطفل الشرطة بالاختفاء، وبدأ رجال مباحث مركز شرطة البياضية بالبحث والتحري، ومراجعة كاميرات المراقبة التي يظهر الطفل فيها يدخل بيت خاله ولم يخرج مرة أخرى، وبعد التمشيط والبحث في المنزل كانت الصدمة والمفاجأة، وجد الطفل مذبوحا داخل برميل «مش» حتى لا تظهر الرائحة، وجميع الأدلة تتمحور نحو زوجة الخال التي تبلغ من العمر 27 عاما مباشرة فتم القبض عليها من رجال الأمن.

 

بداية الواقعة:-

تعود أحداث الواقعة إلى تلقي اللواء هشام عبد الغفار، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الأقصر، إخطارا من مركز مدينة الطود، يفيد بورود بلاغ بالعثور على جثة الطفل «إبراهيم . سيد»، 5 سنوات، مقتولًا بداخل شقة زوجة خاله وملقي داخل برميل مملح.

وعلى الفور، انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان البلاغ، وتبين العثور على جثة الطفل الذي تغيب يوم الأربعاء الماضي بعد ذهابه لشراء الحلوى من سوبر ماركت بجوار مسكن المتهمة واختفى بعدها تماما.

المتهمة كانت تبحث معهم عن الطفل لإزالة الشبهات عنها والبعد عن دائرة الشك ولكن تم العثور على جثة الطفل المفقود داخل شقة زوجة خاله بعد شكوك سيدات من العائلة في المتهمة لكثرة استخدامها التليفون المحمول والتحدث سرا خلال تجمعهم أثناء البحث عن الطفل وارتباكها المستمر.

وعقب اختفاء الطفل، قامت المتهمة بالبحث مع أسرة الضحية عليه لمدة قليلة ثم ظهر الخوف عليها والارتباك، مما جعل الشكوك تحوم حولها وعند تضييق الخناق عليها، اعترفت بارتكابها الجريمة بدافع الغيرة.

آخر مستجدات الحادث المروع:-

وتم التحفظ على الجثة بمشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة وتم ضبط خال الطفل وزوجته المتهمة لعرضهما على النيابة.

قد يعجبك ايضآ