الفنانة القديرة عواطف حلمي : حقبة السيتنات هو عصر النهضة الفنية

د. أحمد عبد الصبور

أكدت الفنانة القديرة “ عواطف حلمي ” في حوراها لبرنامج أسرار والنجوم الذي تقدمه المطربة والإعلامية ” أسرار الجمال ” على قناة mac بإنها تعشق الإذاعة من الصغر وأهمها برنامج مسرح المنوعات حيث أن البرنامج يشمل كوكبة من الفنانين وهم : الفنانة “ سلوى عثمان ” و ” عبير مكاوي ” والفنان ” ياسر ريكا ” … وأنا سعيدة بهذة الكوكبة من الفنانين الذين يساهمون في زيادة معنوياتي .

وأن البرنامج يذاع على شبكة البرنامج العام وبقدم كل الأدوار وهي الست الطيبة والشردوحة في هذا البرنامج وهو يمثل رحلة حب وسعادة في حياتي الفنية ، وأن الفن في قديم الزمن كان يمثل العشق من خلال المسرح القومي ومسرح الأوبرا ، حيث قدمت مسرحية ، وكانوا عباقرة الفن يقومون بتدرببنا ومنهم : الفنان ” شفيق نور الدين ” و ” صلاح سرحان ” و “ نبيل الألفي ” وكانوا يقومون بعمل توجيهات في كل صغيرة وكبيرة من أجل الوصول لنجاح الفنان في هذا المجال … أما في الوقت الحالي يقوم الفنان بمليء شرايط وهذا تختلف عن روح زمان .

وأضافت بأن الحياة الفنية أخذت مني الوقت عن التفكير في الدخول للحياة الغنائية حيث قدمت أغنية في مسرحية بلدي يا بلدي وهي على هيئة موال وأن الملحن كان لم يقتنع بصوتي على حسب قولها .

وأشارت أن نقابة المهن الثمثلية قائمة بدورها في خدمة الفنان في الظهور على الساحة الفنية ، وأن دور النقابة مع الشركات الفنية في إنتاج أعمال درامية متنوعة مثل مسلسل الإختيار وغيرها من الأعمال الأخرى .

وفي النظر إلى الحياة الإجتماعية نلاحظ أن الموجة السريعة سوف تنتهي ويعود الفن إلى سابق عهده ، وأن الجيل الجديد من الفنانين سوف يمثل العودة إلى الفن لبريق عهده ، وأن التغير هو أساس الفن وأنا متفائلة خير للحياة الفنية في المستقبل .

وأشارت بأنها سعيدة بأن تكون والدة الفنان ” حمادة هلال ” في عمل درامي ، وقد قدم أغنية جميلة ساهمت في التأثير في نفسيتي وكانت هدية حلوة منه .

 وأوضحت بأنها قدمت العديد من الأعمال الفنية مع النجوم الكبار وهم : الفنان الراحل ” نور الشريف ” في المسلسل الديني “ عمر بن عبد العزيز ” ، والفنانة ” سميحة أيوب ” مسرحية ” الإنسان الطيب ” من إخراج الراحل “ سعد أردش ” ومسرحية ” بلدي يا بلدي “ للمخرج ” جلال الشرقاوي ” .

وأن حقبة السيتنات والسبعينيات كانت بها نهضة فنية كبيرة وخاصة المسرح المصري ، وقدمت مسلسل في دولة الكويت من خلال شخصية متميزة في هذا العمل الدرامي مع الفنانة “ سعاد عبد الله ” ، وقدمت سهرة الفرح مع الفنانة الراحلة ” مديحة يسري ” مع مجموعة متميزة من النجوم .

وتحدثت قائلة : إن إحدى المشاهد التى قدمتها في فيلم ” حياة الزمان ” للمخرج ” رامي الجابري ” يعد من المشاهد التي لا تنسي ، وإن أدواري في الأعمال الدرامية منها : مسلسل رأفت الهجان ، ومسلسل لن أعيش في جلباب أبي ، ومسلسل سوق العصر ،،، وغيرها … من أهم أعمالي الفنية .

وأضافت قائلة : أن الأغنية الأصيلة تمثل أساس الحياة الغنائية لأني من جيل الزمن الجميل – على حسب قولها – وأعشق أغاني كوكب الشرق أم كلثوم ،،، ولديها إحساسها الغنائي المتميز بجانب الملحنين العظماء والشعراء ومنهم : محمد عبد الوهاب ورياض السنباطي وأحمد رامي ومحمد الموجي وكمال الطويل .

وأشارت مؤكدة : أن حقبة الستينات هي عصر النهضة الفنية وأن جيل ” نور الشريف ” و ” محمود عبد العزيز ” هو جيل ميتعوضش وأن النجوم الحالين لكي يستطيعوا أن يصلوا لهذا الجيل محتاجين سنوات ،،، وأن جيل الغناء الحالي هو جيل السرعة في الكلمات والألحان وينقصه عامل الروح في الغناء والإحساس في الأغنية .

وأختتمت بأن يجب على الجميع حب الدنيا وحب النفس في كل أمور الحياة … حيث أن الحب هو أساس كل شيء . 

برنامج أسرار والنجوم تقدمه الفنانة والإعلامية ” أسرار الجمال ” ، والإعداد الصحفي ” وليد محمد ”  ، والإعداد ” مي عادلعبير طارق ، والفنانة التشكيلية للبرنامج ” فدوى عطية ” ، ومدير التصوير ” محمد ماجد ”  ، ومخرج منفذ ” رامي فؤاد ” ، والمدير التنفيذي ” محمد جابر ” ، والبرنامج من إخراج ” محمد سمير ” .

 

التعليقات مغلقة.