الفنانة ” جيلان” رشحها يوسف شعبان للضوء الشارد وقتلها زوجها وهي حامل .

متابعة / حسام الأطير

درست القانون وتزوجت ضابط شرطة وعملت بالفن وقتلها زوجها ووضعها في البانيو غارقة في الدماء وهي حامل .

الفنانة الراحلة ” جيلان إبراهيم ” ممثلة شابة بدأت حياتها الفنية وهي صغيرة في مسلسل ” تزوج وإبتسم للحياة بطولة راغدة وسمير غانم وسعاد نصر وأحمد بدير عام ١٩٨٨ .

وإبتعدت عن التمثيل لفترة ثم عادت مرة أخرى من خلال فيلم هروب مع سبق الإصرار والترصد مع الفنان الكبير يوسف شعبان عام ١٩٩٧ .

وفي العام التالي ١٩٩٨ رشحها الفنان يوسف شعبان للعمل في المسلسل الشهير الضوء الشارد بطولة ممدوح عبد العليم ومحمد رياض ومنى زكي وسميحة أيوب ، وقامت بدور” حبيبة فارس وزميلته في الجامعة” وهي الشخصية التي كان يؤديها الفنان محمد رياض إبن العائلة الكبيرة بالصعيد والذي يدرس بالقاهرة .

وكانت مشاركة جيلان إبراهيم في “الضوء الشارد” ختاما لمشوارها الفني الذي لم يتعد الـ3 أعمال لتلقى حتفها بعد عرض المسلسل بأشهر قليلة، حيث قتلها زوجها وتركها في البانيو حتى تصفت دمائها.

حادث مقتلها

في مساء يوم 28 مارس عام 2000 الذي وافق عيد ميلاد زوجها وبعد سهرة طويلة للاحتفال غادر أصدقاء زوجها المنزل، وهو مخمورا وتحت تأثير المخدرات سمعها في مكالمة هاتفية تحكي لإحدى صديقاتها عن اعتداء زوجها الدائم عليها وعصبيته المفرطة وطلبت منها أسماء لأدوية مهدئة من أجله فثار غاضبا ودخل عليها غرفتها للاعتداء عليها بالضرب كما جرت العادة ولكن هذه المرة بآلة حادة في أنحاء متفرقة من جسدها أدت لمقتلها.

غرقت جيلان غي دمائها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة وقال زوجها في تحقيقات الشرطة أنها سقطت في البانيو مما أدى لمصرعها ولكن المحكمة استندت إلى شهادات من أهل جيلان والجيران واعترافهم بأنه مدمن كوكايين وكان دائم الاعتداء عليها والعسكري الذي استعان به لمسح الدم في حمام المنزل وقال إن زوجها تركها في البانيو حتى تصفى دمائها.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد