الفنانه “لبنى نعمان”ورسائل ينصت لها الاذان فى حب المسرح والمجتمع التونسى

بقلم/ أمجد زاهر

الصحفى أمجد زاهر مع الفنانة التونسية لبنى نعمان
7

بقلم/ أمجد زاهر

ان المسرح كمهنه لا تكفيك عيشا

فممارسه المسرح تعطيك حياه ومرونه فى الفكر

رسائل خارجه من قلب المغنية والممثله”لبنى نعمان”حبا فى عظمه الفن المسرحى الذى يجمع كل الثفافات من كافه البلدان العربيه.

jhdhh
الكاتب/ أمجد زاهر

لذلك اوضحت فى حوار خاص اعده الصحفى”أمجد زاهر”،عن تقارب المشكلات التى تواجه المسرحى التونسى والمصرى،قائله”نحنوا كفنانين مسرحين على مستوى العالم العربى تتشابه مشكلاتنا والتى تتمثل فى الانتاج،ووزارة الثقافه التونسية تحاول سعيا تدعيم الاعمال الفنية المسرحية ولكن بطرق غير موزونه،سببها الاداره غير المحكمه،فالعملية محكمه على قدر دائره علاقاتك والتى بها تستطيع استمراريه عرضك المسرحى“.

كما اشارت لبنى نعمان الى “ لذلك يجعلنا نقول ان المسرح كمهنه لا تكفيك عيشا،فممارسه المسرح تعطيك حياه ومرونه فى الفكر بجانب متعه التجربه.

اما عن رائها فى العروض المسرحيه التجاريه على المستوى العربى،فقد استطردت لبنى قائلا” الاعمال التجاريه المسرحية،دائما فى الصداره انتاجيا وتسويقيا،مقارنه بالاعمال المسرحية المهمه فكريا وتجربيبا التى تعانى من عدم الاهتمام وتسليط الضوء عليها“.

فى حين وجه الصحفى أمجد زاهر تسائل عن امكانيه المقارنه بين المسرح العربى والعالمى،فردت لبنى قائله” المسرح الاوربى يتمتع ببعد تقنى حديث تكنولوجيا والتى شملت جميع عناصر الكيان المسرحى،لذلك علينا كمسرح عربى تتبعها باهميه بالغه من حيث الفكر والوسائل المستحدثه وروح اللعبه المسرحية السحريه الجديده“.

الصحفى أمجد زاهر مع الفنانة التونسية لبنى نعمان
الصحفى أمجد زاهر مع الفنانة التونسية لبنى نعمان
الصحفى أمجد زاهر مع الفنانة التونسية لبنى نعمان
الصحفى أمجد زاهر مع الفنانة التونسية لبنى نعمان

التعليقات مغلقة.