آخر أخبار

الكاتب الجزائرى”يوسف بعلوج” للهواة الكتابة يحتاجون الى التعلم والمجهود والخبره

بقلم/ أمجد زاهر

الصحغى أمجد زاهر مع الكاتب يوسف بعلوج

بقلم / أمجد زاهر
عبر الكاتب “يوسف بعلوج” عن فرحته البالغة فور استلامه جائزته الخاصة بمسابقة التأليف المسرحى الموجه للاطفال،وذلك بحفل ختام مهرجان المسرح العربى،الذى عقد على المسرح الكبير بدار الاوبرا المصرية.

jhdhh
 أمجد زاهر

وفى حوار خاص اعده الصحفى أمجد زاهر،وضح يوسف بعلوج الفرق بين الكتابة المسرحية والرواية،حيث قال”ان الفرق بين التأليف المسرحى والرواية يشبة الفرق بين الدراما والسرد،فكل منهما يختلف فى البنية وهذا المثل يختصر الطريق للتعريف الفرق بينهما”.

واستكمل يوسف،قائلا”ان كل مشروع كتابى او تأليفى يحتاج الى فترة من التركيز والمجهود والقراءه المستمره،وهذا على حد سواء بالنسبة للكتابة المسرحية او النصوص المهدفه للاطفال”.

كما اضاف يوسف،قائلا”اما عن كتابة الرواية تحتاج مجهود اكبر فى القراءه والاطلاع،فهى صنعه تعتمد على البنية القوية والمحكمة التفكير وابراز المردافات والمعانى”.

واشار يوسف الى”ان الكتابة بجانب الموهبة تحتاج الى التثقيف والاستعاب الكامل والتكوين والتشكيل المتعدد،فموهبة الكتابة،تعتبر هى البداية تحتاج الى التعلم لكل القواعد الخاصهبيها،كما ان كثره الكتابة مع مرور الوقت تعطيك الخبره التى تجعل الموهوب فى مرتبه ارقى واشمل بالبلاغه حتى يصل الى مرحله كتابية متميزه”

يذكر ان الكاتب “يوسف بعلوج” انه فاز بعده جوائز ادبية منها، وجائزة رئيس الجمهورية فى المسرح عن نص “سأطير يوما ما”، والجائزة الوطنية “فنون وثقافة” فى القصة عن نص “جراب الولى”.
وايضا جائزة المهرجان الدولى للأدب وكتاب الشباب في القصة عن نص “الوعدة”.

الصحغى أمجد زاهر مع الكاتب يوسف بعلوج
الصحغى أمجد زاهر مع الكاتب يوسف بعلوج

التعليقات مغلقة.