اللحظات الأخيرة في حياة الفنان الراحل ” حسين الشربيني” .. تفاصيل موجعة تنشر لأول مرة

اللحظات الأخيرة في حياة الفنان الراحل

اللحظات الأخيرة في حياة الفنان الكبير حسين الشربيني الذي تغيب عن عالم الفن، بعد إصابته بكسر في مفصل القدم اليسرى، إثر اختلال توازنه عام 2002 عند استعداده لأداء فريضة الصلاة. 

 

اللحظات الأخيرة في حياة الفنان الراحل

 

كان حسين الشربيني يعانى من مرض السكر وحدث له كسر في مفصل القدم اليسرى حيث اعتبرها الشربينى إشارة من الله تعالى فأثناء وضوءه في أحد المساجد لأداء صلاة العشاء اختل توازنة فسقط وأصيب بكسر فى القدم اليسرى .

وتم على أثر هذا الحادث إجراء عدة عمليات له وأثناء ذلك اكتشف إصابته بجلطة فى مراكز الإتزان في المخ مما ادى لفقدان الشربيني القدرة على المشي فترك الفن وتفرغ للعبادة برفقة زوجته وابنتيه. 

 

اكتئاب الشربيني

 

بعد فقدان حسين القدرة على المشي ولم يعد قادرا على مغادرة منزله إلا نادرا مما أدى لإصابته بنوع من الإكتئاب اضافة إلى ذلك كان الشربيني يشعر بالمرارة لأن زملائه الفنانين تخلوا عنه ولم يعد يسأل عنه أحد بإستثناء الفنانة نادية لطفي والإعلامي طارق علام والفنان أشرف زكي ..

 

حياة حسين الشربيني

 

ممثل مصري، ولد في مدينة القاهرة عام 1935، درس علم النفس والاجتماع في كلية الآداب بجامعة القاهرة وتخرج منها في 1958، ودرس بعد ذلك في المعهد العالي للفنون المسرحية بناء على نصيحة أستاذه بالجامعة والمشرف الفني الدكتور رشاد رشدي. كان حسين طيب القلب ، متدين ونقي ، محبا للخير وللناس ، متواضع جدا ، إجتماعي وبسيط ويحب أصدقائه .

 

الأعمال التي قام بها الشربيني

 

عمل حسين الشربيني بعد التخرج صحافيًا في جريدة الجمهورية ثم عمل في التليفزيون المصري بعد افتتاحه في عام 1960. التحق حسين لاحقًا بمسرح التليفزيون الذي قدم من خلاله عدة مسرحيات منها: شقة للايجار، من أجل ولدي. 

 

أعمال الشربيني بالسينما

 

عمل حسين في السينما للمرة الأولى في عام 1964 من خلال فيلم المارد، وازدادت مشاركاته السينمائية منها: أنا اللي قتلت الحنش، إلحقونا، أبو كرتونة، ضحك ولعب وجد وحب، ضربة شمس. 

لتتوالى أعماله بعد ذلك من خلال 90 فيلمًا وهي عدد الأفلام التي شارك بها في السينما.

 

موهبة الفنان الشربيني

 

كان الفنان حسين الشربينى من الفنانين الموهوبين الذين مروا فى تاريخ السينما المصرية، ورغم أنه لم يحظ بالبطولة الأولى أو المطلقة، ولكنه كان عنصرا مهما وفعالا فى الأفلام التى قدمها، وكذلك الأعمال الدرامية والمسرحيات، فضلا عن أنه كان من الفنانين الذين أجادوا التنوع فى الأدوار التى يقدمها، فقدم التراجيديا، والكوميديا. 

 

وفاة الشربيني

 

توفي “الشربيني” في رمضان عام 2007 ، حيث جلس على مائدة الإفطار مع زوجته وابنتيه نهى وسهى ثم تناول بضع تمرات ورشف عدة رشفات من المياه ثم استمد لمقعد خلفه وحاولت زوجته وابنتيه مساعدته لكنه رفض ثم تحدث بكلمات بصوت منخفض وأراح رأسه للوراء ثم توفي. 

 

إمام مسجد رابعة العدوية 

 

بعد صلاة العصر بمسجد رابعة العدوية ، والإعلان عن صلاة الجنازة على الفنان حسين الشربيني قال إمام المسجد الذي كان يعرف الشربيني جيدًا (أيها الأحبة من أمة محمد ، دعوني أقول لكم قبل الصلاة أن أخاكم الذي حضر قبل قليل محمولا على الأعناق داخل هذا النعش كان هنا في هذا المكان عصر أمس ، تحمله أقدامه ليقرأ القرآن من بعد صلاة العصر وحتى قبل صلاة المغرب بقليل ودموعه تنهمر بشدة وجسده يرتجف بعنف .. واليوم وبعد مرور 24 ساعة عاد لنفس المكان .. لنقرأ نحن القرآن الكريم ونصلي صلاة الجنازة عليه ونودعه إلى مثواه الأخير .. ثم قال (استقيموا يرحمكم الله ويرحمه الله) “

 

اللحظات الأخيرة في حياة الفنان الراحل حسين الشربينى الذي غادرعالمنا عن عمر يناهز 72 عاما وشيعت جنازته من مسجد رابعة العدوية بمدينة نصر في محافظة القاهرة رحمه الله واسكنه فسيح جناته. 

 

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد