الليلة الكبيرة لمحسن جابر ورفض دعوة صوت القاهرة

0
الليلة الكبيرة ياعمي والعالم كتيرة .. ماليين الشوادر يابا م الريف والبنادر، أوبريت جميل أرتبطنا به في طفولتنا وشكل وجدان جيل كامل في فترة السبعينيات والثمانينيات وهو للمبدع صلاح جاهين ولحن الموسيقار الراحل سيد مكاوي.
هذا الأوبريت الرائع الذي مازال يذاع ليومنا هذا سواء في التليفزيون أو الإذاعة أصبح حديث القضاء وتم تداوله في أروقة المحاكم، حيث أصدرت محكمة القاهرة الإستئنافية الإقتصادية برئاسة السيد المستشار  محمد جوده محمد أبو زيد وعضوية السيد المستشار أحمد محمد الطاهر والسيد المستشار الحسين مصطفى محمد النحاس حكماً تاريخياً جديداً بجلسة 10/3/2021 فى الدعوى الإستئنافية رقم 366 لسنة 12  قضى بعدم قبول الدعوى لرفعها من غير ذى صفة.
وكان المحامى حسام لطفى بصفته وكيلاً عن شركة صوت القاهرة قد رفع دعوى ضد شركة ستارز يطلب فيها تثبيت ملكيـة (أوبريت الليلة الكبيرة)  لصالح شركة صوت القاهرة مخالفاً للحقائق الثابتة بمستندات شركة ستارز التى ال إليها ملكية (أوبريت الليلة الكبيرة) من الموسيقار  سيد مكاوي وتم قيدها طبقا للقانون بوزارة الثقافة التى أصدرت شهادة قيد بها لصالح شركة ستارز.
والغريب أن المحامي حسام لطفى لم يطعن فى هذا الحكم أمام محكمة النقض فى الموعد القانونى وبالتالى أصبح هذا الحكم نهائياً وباتاً.
وكان المحامى المذكور انتهز خسارة القطاع القانوني بشركة صوت القاهرة للقضايا المقامه ضدها من الغير بسبب إمتناعها عن الوفاء بحقوقهم …. وتمكن من إقناع إدارة الشركة بقدرته على كسب قضاياها بسهوله ، وبقدرته أيضا على السعى لدى المسئولين بالدولة لمناصرتها .. ومن ثم أصبح المسئول عن مباشرة قضاياها دون الشئون القانونية بالشركة وبصفه خاصة القضايا المتعلقة بإستغلال مصنفات أم كلثوم الغنائية التى كانت تقوم بإستغلالها بتصريح من شركة ستارز للانتاج الفنى بموجب العقد المؤرخ 17/10/2010.
ونظراً لامتناع شركة صوت القاهرة عن الوفاء لشركة ستارز بمقابل إستغلال المصنفات المشار إليها منذ عام 2014 فقد إضطرت شركة ستارز إلى إقامة الدعوى 624 لسنة 2020 إقتصادى القاهرة بطلب الحكم بفسخ العقد المؤرخ 17/10/2010 مع إلزامها بالتعويض.
وبجلسة 31/8/2020 قضت المحكمة بفسخ العقد المذكور مع إلزام شركة صوت القاهرة بأن تؤدى لشركة ستارز تعويضاً قدره (مليون ونصف مليون جنيه) ، وتأيد هذا الحكم بجلسة 21/4/2021 فى الاستئناف رقم 578 لسنة 12 قضائية إستئنافية وأصبح الحكم نهائياً وباتاً ، وبالتالى أصبح لا يحق لشركة صـــوت القاهرة إستغــلال مصنفات أم كلثوم الغنائية والآ كان ذلك مؤثمــا جنائيــاً ومدنيـــاً.
والواقع أنه كان بمقدور محامى مبتدئ أن يتوقى الفسخ بالسداد الآ أن المحامى الكبير لم يفعل ذلك وحمل بذلك شركة صوت القاهرة مبلغ التعويض وقدره (مليون ونصف مليون جنيه) بالإضافه إلى مئات الألاف من الجنيهات كرسوم قضائية فضلاً عن مثلها كأتعاب ، دون إعتبار لما كان يذكره فى دفاعه عنها بأنها شركة حكومية وأموالها أموالآ عامه ….. ونعتقد أنه يتعين على القطاع القانونى لشركة صوت القاهرة أن يقوم بواجبه فى إتخاذ الإجراءات القانونية ضد المتسبب فى إهدار المال العام.
يذكر أن أوبريت الليلة الكبيرة من كلمات صلاح جاهين وألحان سيد مكاوي وشارك في غنائه كلا من:
محمد رشدي وهدى سلطان وشفيق جلال وعبد السروجي وإسماعيل شبانة وشافية أحمد.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد