المزين ” حسين صفوان ” يطلق العنان لشغفه

المزين حسين صفوان

د. أحمد عبد الصبور

عندما يعشق الإنسان مهنته لدرجة حدّ الهوس ، نرى الإبداع في عمله والتميّز في جميع تفاصيله … وعلى أثر ذلك ، يعتبر المزين اللبناني ” حسين صفوان ” من مصففي الشعر الذين يعشقون مهنتهم ويحرصون دائماً على تكليلها بالإبداع .

وفي هذا السياق ، يقول ” حسين صفوان ”  أنه يجد نفسه في مهنته دائماً ، لذا فهي تشغل حيّزاً كبيراً وخاصاً في حياته ، لا يسعده شيء أكثر من ممارستها والإهتمام بتفاصيلها وتطويرها بشكل دائم … لذلك فهو يجوب البلاد المجاورة ، بين الحين والآخر ، لحضور معارض تعني بالجمال والتصفيف المعاصر ، ويشارك ببعضها أحياناً أخرى .

وفي ضوء ما قد سبق ، لفت المزيّن ” حسين صفوان ” أن عمله كمصفف شعر كان شغفه منذ طفولته ، وعندما يتوافق الشغف مع العمل ، لن يشعر الشخص بصعوبته ، ولن يمانع أن يمضي عدداً من الساعات يفوق ما يمضيه الشخص الطبيعي ، لأنه لن يشعر بمرور الوقت بتاتاً ، وسيحفّزه هذا الشغف للنهوض في كلّ صباح بكامل نشاطه ، وسيجد أنّه في كلّ يوم متشوّق للمستقبل .

المزين حسين صفوان
المزين حسين صفوان
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد