الممثلات السوريات غُيّبن بسبب انتقال الدراما إلى لبنان

الممثلات السوريات غُيّبن بسبب انتقال الدراما إلى لبنان

 الفنانة السورية جومانا مراد رأت أن الممثلات السوريات غُيّبن نتيجة انتقال الأعمال الدرامية إلى لبنان.

وقالت مراد أن أغلب نجمات بلدي ظلموا كثيراً على مستوى الفرص بعد الحرب على سوريا.

وأضافت الفنانة السورية غُيّبت بعد أحداث الحـرب وانتشار الأعمال الدرامية السورية اللبنانية المشتركة.

الممثلات السوريات غُيّبن بسبب انتقال الدراما إلى لبنان

تابعت مراد بأن الأعمال المشتركة ركزت على اختيار بطل سوري وبطلة لبنانية، الأمر الذي أدى إلى نقص الفرص أمام الفنانات السوريات”.

ونوهت مراد إلى أنه “رغم كل تلك الأمور والظروف التي فرضت غيابهن إلا أنهن أثبتن نفسهن وبقين موجدات ولهن قيمتهن واحترامهم”.

الفنانة أمل عرفة

كانت الفنانة أمل عرفة قد أدلت سابقا بتصريحات مماثلة، انتقدت فيها الأعمال التي يتم فيها التركيز على نجمة لبنانية، والى جانبها عدد من النجوم السوريين.

وقالت عرفة “الدراما المشتركة تعتبر أمرا ظريفاً من ناحية الكوادر الجمالية، ولكن هل هذا يكفي؟ فمعظم الدراما المشتركة هي دراما ليست للتاريخ وتشبه سندويش البرغر لتأكلها عندما تكون جائعاً ولا تبقى.”

وأوضحت عرفة أن الدراما المشتركة تفرز نجوم ونجمات بالشكل ولكن لا تتذكر لهم أي مشهد يهزك لأن ما يحصل هو ضمن الـ ” takeaway”.

 

و أن الجدل يستمر بين الفنانين اللبنانيين والسوريين حول المستفيد الأكبر من الأعمال المشتركة.

ويرى المنخرطون بالجدال من السوريين أن الممثلين السوريين أعادوا الدراما اللبنانية إلى الخريطة، فيما يشير اللبنانيون إلى أن دراما بلادهم ساهمت في استمرار نجومية السوريين.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد