النجم الوحيد في سوريا ينتقـد الأعمال الشامية وتأثيرها على دمشق

 النجم الوحيد في سوريا ينتقـد الأعمال الشامية وتأثيرها على دمشق

تميزت الدراما السورية خلال السنوات الماضية بأعمال البيئة الشامية التي تركت تأثيراً لدى الجمهور السوري والعربي، ويبدو أن موسم رمضان 2021 لن يكون كالمواسم السابقة من حيث عدد الأعمال التي يتم التجهيز لها والبالغة 10 أعمال شامية .

النجم الوحيد في سوريا ينتقـد الأعمال الشامية وتأثيرها على دمشق

عباس النوري  الفنان السوري عارض إطلاق وصف نجم على أحد الفنانين والممثلين السوريين مستثنياً منهم شخصاً واحد.

كلمة نجم

وقال ان كلمة  نجم كبيرة وليست بدفع الناس المال من أجل رؤيته، مشيراً إلى أنه غير موجود.

واستثنى من هؤلاء النجوم  الفنان السوري “دريد لحام” معتبراً أنه الفنان الوحيد الموجود الذي يستحق لقب “نجم” دون غيره من الممثلين.

السينما

وقال أن المجتمع لديه مشكلة في المفاهيم والتي يجب إعادة بنائها، وقال أن السينما لم تعد موجودة لأنه لم يبق جمهور لها.

وتحدث عن وجود الكثير من المواهب السورية كالفنان خالد تاجا ومنى واصف ونهاد قلعي ودريد لحام والكثير من الأسماء.

وأضاف أن تلك المواهب لم تأت من فراغ إنما من تاريخ فني قديم، لافتاً إلى اندثار العديد من الأسماء وعدم إعطائهم حقوقهم.

وقال نذكر”أبو خليل القباني ومنه إلى سعد الله ونوس ولا أحد يذكر سعد الدين بقدونس وعبد اللطيف فتحي وعلي العريس”.

طالع االفضة

وعن الأعمال الشامية، قال  أن زوجته الكاتبة “عنود الخالد” كتبت مسلسل “طالع الفضة” رداً على أعمال البيئة الشامية.

 

وأضاف الفنان السوري أن العمل الذي شاركها كتابته جاء رداً على تلك الأعمال، قائلاً: “معظمها تناولت البيئة بشكل أمّي”

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد