الهند غرقت بالكورونا

 الهند غرقت بالكورونا

أدت الموجة الجديدة المدمرة من إصابات كورونا إلى استنفاد إمدادات الأكسجين المنقذ للحياة إلى مستويات حرجة، وترك المرضى يموتون أثناء الانتظار في الطابور لرؤية الأطباء.

الاصابات في الهند

حيث سجلت الهند رقماً قياسياً عالمياً لإصابات كورونا لليوم الخامس على التوالي، في حين قفزت الوفيات الناجمة عن المرض  إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق خلال الـ 24 ساعة الماضية. 

و تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي صوراً مفجعة لمرضى يلهثون ويموتون في طريقهم إلى المستشفيات بسبب نقص الأكسجين.

المحارق والمقابر

وأصبحت محارق الجثث والمقابر في الهند غارقة من كثرة العمل، حيث تنفد مساحات المقابر في العاصمة الهندية نيودلهي، وتضيء المحارق الجنائزية المتوهجة سماء الليل في مدن أخرى تضررت بشدة.

الاصابات بالهند

 تجاوز إجمالي عدد الحالات في الهند 17 مليونا، وارتفعت الوفيات بمعدل قياسي لتصل إلى إجمالي 195123، بحسب بيانات وزارة الصحة الهندية.

ويقول الخبراء، إن “عدد الضحايا قد يكون أكثر بكثير من العدد المذكور، حيث لم يتم تضمين الحالات المشتبه بها، والعديد من الوفيات الناجمة عن العدوى تُعزى إلى الظروف الأساسية”.

عمال في المحرقة

 قال العمال في محرقة بهادهادا فيشرام غات بالمدينة، إنهم أحرقوا أكثر من 110 جثة يوم السبت، كما قال مامتيش شارما، المسؤول في الموقع: “الفيروس يبتلع سكان مدينتنا مثل الوحش”.

وأجبر توافد الجثث غير المسبوق محرقة الجثث على تخطي الاحتفالات الفردية والطقوس الشاملة، حيث قال شارما: “نحن نحرق الجثث فور وصولها، كأننا في وسط حرب”.

 

يذكر أن تقارير إعلامية قالت إن الأرقام المقلقة دفعت أثرياء الهند للهروب من البلاد عبر إنفاق مبالغ طائلة على رحلات الطيران في اللحظة الأخيرة واستئجار رحلات الطائرات الخاصة رغم قيود السفر.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد