الولايات المتحدة تعلق  على تقرير الأمم المتحدة بشأن قضية مقتل خاشقجي 

كتب حسام الجبالي

علقت الولايات المتحدة الأمريكية علي التقرير الأممي الخاص بمقتل الصحفى السعودي ” جمال خاشقجي”الصادر أمس الأربعاء ،مؤكده انه ستنظر في اتخاذ تدابير جديدة ضد المملكة العربية السعودية،إذا ظهرت وقائع جديدة في قضيته.

 

وقالت الخارجية الأمريكية علي لسان المتحدث الرسمي، أمس الأربعاء، أن الولايات المتحدة ستنظر في اتخاذ تدابير جديدة ضد المملكة العربية السعودية فيما يتعلق بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، إذا ظهرت وقائع جديدة في قضيته.

وأكدت الخارجية الأمريكية: علي ان الولايات المتحدة تدرس بعناية التقرير الذي صدر للتو.مشيره الي فرض قيودا على التأشيرات وعقوبات مالية ضد من لعب دورا في عملية القتل

كما طالبت الخارجية الامريكية من  السلطات السعودية الكشف عن كل الحقائق واستدعاء جميع المعنيين؛ إذا كانت هناك وقائع إضافية، فسننظر في اتخاذ مزيد من الإجراءات”.

وقالت مقررة الأمم المتحدة المعنية بالتحقيق في مقتل خاشقجي، أغنيس كالامارد، في تصريحات صحفية في جنيف، عقب إصدار أول تقرير لها حول القضية، “هناك ارتباط لولي العهد السعودي يجب التحقيق فيه”.

 

هذا وأثار اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي في اكتوبر 2018 داخل قنصلية بلاده في إسطنبول على يد فريق أتى من الرياض، انتقادات كثيرة حول العالم كما سرع وتيرة التعبئة لدى برلمانيين أمريكيين ضد دعم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للرياض.

 

 

يذكر أن مجلسي النواب والشيوخ وافقا على تشريع يقضي بقطع المساعدات العسكرية عن حرب السعودية في اليمن.

 

من جانبه قال وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، إن تقرير أغنيس كالامارد حول مقتل الصحفي جمال خاشقجي يتضمن “تناقضات واضحة وادعاءات لا أساس لها”.

 

قال الجبير عبر حسابه الرسمي على “تويتر” مساء اليوم الأربعاء “لا جديد… المقررة في مجلس حقوق الإنسان تكرر في تقريرها غير الملزم، ما تم نشره وتداوله في وسائل الإعلام”، متابعا “يتضمن تقرير المقررة في مجلس حقوق الإنسان تناقضات واضحة وادعاءات لا أساس لها تطعن في مصداقيته”.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد