الرئيسية » بائع طماطم يعيد 20 ألف جنيه لصاحبها بالمنيا

بائع طماطم يعيد 20 ألف جنيه لصاحبها بالمنيا

by محمد زيدان

بائع طماطم يعيد 20 ألف جنيه لصاحبها بالمنيا

كتبت- دعاء علي

القناعة والأمانة كنزان لا يفنيا بمرور الزمن وصعوبة الأحوال الاقتصادية، ولا علاقة لهما بالحالة المادية للإنسان، ولكنهما يرتبطا ببيئته ونشأته وقناعاته الشخصية بعدم أحقيته في ما يملك الآخرين.
محمود عبد الله الغيتي، شاب يبلغ من العمر 28 سنة، لايملك من حطام الدنيا شيء، متزوج يعيش في بيت أهله ولديه بنت وولد، يتجول كبائع طماطم وخضروات، في قرية دلجا بمركز ديرمواس جنوب محافظة المنيا، يجوب الأسواق المجاورة له كل أربعاء من قريته إلى قرية صنبو بمدينة ديروط، لبيع الطماطم على عربة خشب “كارو”، كغيره من البائعين يتنقل بين القرى والأسواق سعياً وراء رزقه.
قال محمود: ذهبت يوم الاربعاء الماضي كعادتي إلى سوق صنبو “علشان استرزق”، وجاء أحد الزبائن من القرية “وقف يشتري مني شوية طماطم”، وكان يحمل حقيبة يد، وفوجئت انه مشي ونسيها، وفتحتها لمعرفة هوية ذلك الشخص، وجدتها تحوي على ٢٠ الف جنية وبعض الأوراق الهامة.
تابع: وعلى الفور بلغت أصحاب المحلات المجاورة لي في المنطقة، بالأمانة التي وجدتها وتركت لهم رقم هاتفي للتواصل معي، بالإضافة أني انتظرت ٤ ساعات بعد السوق، تحسباً لعودة صاحب الحقيبة “يسأل على الفلوس”.
أضاف: عاد صاحب الحقيبة للبحث عنها، فأعطاه احد اصحاب المحلات رقمي للاتصال بي، وعلى الفور تواصلنا، وقولتله “تقدر تشرفني في بلدي وتاخد واجب الضيافة بتاعك وتاخد أمانتك كأنها في جيبك”، وعندما جاء صاحب الحقيبة ليأخذها، وهو من قرية صنبو، مؤكدًا: حاول مرارا يعطيني مبلغ كهدية لي منه فرفضت، لأني الحمد لله مستورة قوي معايا وربنا يجعلنا نأكلها بالحلال دايماً.

Related Posts

Leave a Comment