باسم رضا وترنيمة هيا يا نفسي نعود

المرنم باسم رضا

باسم رضا وترنيمة هيا يا نفسي نعود

المرنم باسم رضا

جاء من المنيا إلى القاهرة حامل بين ضلعيه موهبة مميزة،

وصوت رقيق في غاية الحساسية، صوت حزين كثير الشجن

وهذا ما يميزه، جاء وهو يحمل مسؤولية موهبته، كيف يقدمها

وكيف يطورها وينميها، كما هو الحال لأغلب أعضاء فريق

كورال ثيؤطوكوس التراثي.

قادته والدته وشجعته على ما يمتلكه من موهبة، ولمَ لا والسبب

في حبه للترانيم هي والدته، التي اهتمت بما تتوق له نفس ابنها

التي اشتهت الله وأصرت بأن تتذوقه وأن تقدمه للناس بصورة

موسيقية جميلة وكلمات تخترق الروح والنفس معًا، كانت

إرادته أقوى من اليأس.

إنه المرنم ومرتل وخادم كورال ثيؤطوكوس “باسم رضا”

الذي أحب خدمة التسبيح وانتهى به الحال ليستقر في هذا

الفريق المميز، يسعى باسم لتقديم الترانيم بصوته العذب

والرقيق حتى يخدم الله بصوته، فهو عاشق للموسيقى بكل

أنواعها يحب كل الآلات ويتمنى أن يعزف بقلب كل آلة تصدر

من حشاها صوت شجي وصدى موسيقي جميل يسبح الله

ويستمتع به الناس ويقربهم إليه.

باسم رضا وترنيمة هيا يا نفسي نعودترنيمة هيا يا نفسي نعود

طرح أمس كورال ثيؤطوكوس التراثي بقيادة مؤسسه الشاعر

والملحن أستاذ كمال سمير كليب ترنيمة هيا يا نفسي نعود عبر

وسائل السوشيال ميديا فيس بوك ومن خلال قناته على

اليوتيوب، ليكون أول كورال مسيحي أرثوذكسي يقدم هذا الكم

الكبير من الترانيم ذات القيمة الروحية والمنفعة الحياتية.

جاء في الأبيات الأولى للترنيمة: هيا يا نفسي نعود…نعيش في

طاعة الوصاية، كفاكِ نومًا وشرود…كفاني شوقًا للخطايا.

فتعد هذه الترنيمة من ترانيم الكورال القوية التي تخاطب الذات

الإنسانية وتناجيها بأن تتمسك بوصايا الله وتطلب من الإنسان

أن يتعامل بها، وأن يترك غفلته ويستيقظ لضميره الذي تجمد

عليه وأن يبتعد عن فعل الخطية.

وهذا هو الحال دائمًا في الترانيم التي يقدمها الكورال التي

تتسم بالرسالة الإيمانية والإجتماعية أيضًا، فخدمة الكورال

الذي يقدمها ليست خدمة روحية فقط بل رسالة لكل إنسان

مهما كانت عقيدته وإتجاهاته الفكرية.

يذكر أن ترنيمة هيا يا نفسي تعود هي من الترانيم القديمة

للكورال ولكن يعاد تقديمها في ثوب جديد نظرًا لأنها تناسب

كل جيل وكل زمن.

الترنيمة من كلمات وألحان “كمال سمير” أداء صوتي “باسم

رضا” بمشاركة فريق الكورال توزيع “فادي زكي”، تسجيل

ومكساج “بيتر فاروق”، المونتاج لمايكل نزيه، تم الإعداد

والتسجيل بستديو مفرح القلوب.

نبذة عن الكورال

تأسس كورال ثيؤطوكوس منذ ما يقرب من ربع قرن أي من

حوالي 34 عامًا في عام 1987م على يد الخادم أستاذ كمال

سمير بكنيسة السيدة العذراء بمهمشة وتحتوي هذه الكنيسة

على جسد القديس الأرشيدياكون “حبيب جرجس” والكورال

برعاية الأنبا مارتيروس “أسقف كنائس شرق السكة الحديد

وتوابعها ومسؤول لجنة المصنفات بالمجمع المقدس.

قدم كورال ثيؤطوكوس التراثي خلال مشواره الطويل 12

ألبوم ويستعد في هذا العام لاصدار ألبومه رقم 13 في شهر 9

القادم.

https://www.elmshaher.com/

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد