بثينة كامل عن واقعة حمالة الصدر : نظرات بنتي تؤلمني إلى الآن والهدف كان تشويهي

متابعة / حسام الأطير

علقت الإعلامية بثينة كامل على واقعة الفديو الذي قيل أن حمالة الصدر التي كانت ترتديها سقطت منها أثناء تقديمها لنشرة الأخبار وقالت أن هذا الكلام غير صحيح وأن ماحدث هوسقوط سلك الايربيس(سماعة الأذن التي أتلقي عليها تعليمات المخرج) من كم الفستان الذي كانت ترتديه.

وأضافت أنها فوجئت عندما إستيقظت من النوم عليمكالمة من إبنتها منزعجة مما قرأته على مواقع التواصل الإجتماعي وإسترسلت حديثها قائلة ( صحيت على جرس الموبايل ، لقيت بنتي بتسألني “هو فيه ايه؟” وكنت مش فاهمة هي بتسأل علي إيه، وبعدين عرفت إن السوشيال ميديا كلها عليها مقطع من فيديو لنشرة الأخبار التي كنت أقدمها ظهر ذات اليوم وعلامة محيطة بجزء من ذراعي ومكتوب عليها “شاهد حمالة الصدر تسقط”وأحد رؤسائي يصرح “وأسقطت حمالة الصدر بمالايليق”ومن ترأسه كتبت “لابد
من التحقيق في الواقعة لضبط زي المذيعات بما يليق” .

وواصلت حديثها قائلة ” كنت بالطبع حاضرة للواقعة وعدلت السلك وأنهيت نوبة عملي ونمت قريرة العين لأصحو علي تلك الأخبار المفبركة التي طالني منها الكثير والكثير بقصد التشويه (والله أعلم).

في كل المرات، آخر ماكان من الممكن أن يقلقني هو نظرة ابنتي لي أو أن تتعرض للتجريح بسبب مايكتب عن والدتها. وأتذكر أني كلما حكيت الواقعة أمامها ووضحت أن ماسقط هو سلك الايربيس وجدتها تنتفض قائلة”وبفرض أنها حمالة الصدر فماذا يضيرك؟

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد