بطل من بلادي الشهيد رائد ماجد عبد الرازق ..كتبت ناريمان حسن

بطل من بلادي الشهيد رائد ماجد عبد الرازق ..

الشهيد الرائد ماجد عبد الرازقاستشهد أثناء مطاردته لسيارة تحمل لوحة معدنية بأرقام بخط اليد بها إرهابيين مسلحين اطلقوا النار عليهم

بطل من بلادي الشهيد رائد ماجد عبد الرازق ..

كتبت هدى على عبد المنعم 

تحدثت ام الشهيد الرائد ماجد احمد الاستاذة حمدية ابوالعينين معلمة احياء بالمعاش من٣ سنوات وزوجها مدرس لغة عربية ثانوي بالمعاش من ١٠سنوات فى حوار خاص لجريدة مصر اليوم الجديدة عن تضحيات وبطولات ابنها ومثالية اخلاقه .

أم البطل

بدأت ام البطل حديثها بسرد السيرة الذاتية قائلة : ولد الشهيد ماجد احمد عبد الرازق يوم الخامس عشر من أبريل عام ١٩٩١ فى حلمية الزيتون محافظة القاهرة وكان ترتيبة الرابع وأصغر اخواته ؛ والتحق بمدرسة البشرى الابتدائية بحلمية الزيتون ؛ والتحق بمدرسة الفاروق عمر الإعدادية ؛ والتحق بمدرسة ابن خلدون الثانوية علمى رياضة وحصل ع ٨٨% والتحق بكلية الهندسة خاص وتقدم للالتحاق بالكليات العسكرية ؛ ونجح فى الاختبارات فى دفاع جوى الا انه فضل كلية الشرطة والتحق بها عام ٢٠٠٨ ؛ وتخرج عام ٢٠١٢ وعمل بقسم شرطة عين شمس نظامى ؛ التحق ماجد بالمباحث بعد سنتين من عمله فى قسم شرطة عين شمس ؛ خطب ابنة الشهيد العميد وائل طاحون بعد عملة بمباحث قسم النزهة عام ٢٠١٦ ؛ وكان يحصد جوائز فى حفظ القرآن وصوتة ندى عذب صوت من الجنة ويصلى بمسجد المنطقة وتكرم ماجد فى حفظ القرآن من الرئيس حسنى مبارك كما انه اشترك فى جميع مسابقات الكلية فى الأنشطة المختلفة فى الشعر والندوات الثقافية والالعاب الرياضية وحصل على الحزام الأسود فى الكارتية .

 

اردفت ام البطل قائلة : كان محبا لعمله خدوم لكل الناس ولقبه زملائه بالدكتور لاجتهاده فى عمله ؛ حصل على دورات عديدة فى المباحث والنظام الامنى ؛ عمل بجد وإخلاص وتكرم مرات عديدة واتسم بالنزاهة والأمانة والاخلاص ؛ احبه رؤسائه وزملائه لتفانيه فى عمله واحترامه ؛ تم عقد قرانه اليوم الخامس من أغسطس وتم زفافه يوم التاسع والعشرين من سبتمبر عام ٢٠١٧ ؛ أنجب ليلى يوم الثامن والعشرين من مارس عام ٢٠١٩ وعند استشهاد والدها البطل كان عمرها ١٠ ايام وكان يستعد للعقيقة ؛ فى اليوم السابع من أبريل ؛ بعد قيامه والقوة المرافقه له بعدة مأموريات لمتابعه الحالة الأمنية بدائرة قسم شرطة النزهة فى الفجر ؛ لاحظ سيارة تحمل لوحات معدنية بيضاء بأرقام بخط اليد بها ٤ إرهابيين مسلحين وتقوم لأرسال إشارات وتوجه إليها فى شارع طه حسين دائرة النزهة بادروا بأطلاق اعيرة نارية وطالته يد الغدر واستشهد ابنى فى الحال واستشهد السائق معه اليوم السابع من ابريل عام ٢٠١٩ 

اختتمت ام البطل حديثها قائلة : ارتقى ابنى البطل إلى الجنة لنعيش فى امان واستقرار بفضل دمائهم وتضحياتهم ؛ رحمك الله يا قلبى ويا فلذة كبدى وبارك فى ليلى ويجعلها خير امتداد لك ويقدر زوجتك على تربيتها ؛ افتخر انى ام البطل الشهيد ماجد وام الاستاذ محمد مدرس الكيمياء وام الدكتورة منى طبيب اسنان وام الدكتورة مروة طبيب بيطرى ربنا يعوضنى خير فيهم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد