بطل ومخرج كليب “سيب إيدى” يعلن إعتزاله الأعمال المبتذلة والهابطة ويندم على ماقدم

رضا الفولى اتسجنت بسبب الكليب الخادش للحياء والبطل يعلن توبته للحياء، أعلن اعتزاله للرقص والغناء، والتوبة

فى مفاجأة غريبة وغير متوقعه أعلن بطل ومخرج الكليب الإباحى “سيب إيدى” وائل الصديقى،توبته، واعتزاله الأعمال المبتذلة والهابطة للآبد .
وائل الصديقى الذى أثار جدل كبير قبل عامين بسبب هذا الكليب الذى سجنت بطلته “رضا الفولى” بسبب المشاهد الخادشة للحياء، أعلن اعتزاله للرقص والغناء، والتوبة – على حد وصفه – قائلا: “مش هشتغل فى الحاجات دى تانى”.

وأواصل “أنا بعلن توبتى إلى الله أمامكم جميعا عن الغناء والرقص والكلام الفارغ ده ومش حشتغل فى الحجات دى تانى واللى منتظر رقاصة جديدة فى شغلى لا خلاص يريح نفسه ويسيب الصفحة عشان مش حنزل على صفحتى غير اللى يرضى ربنا، وأتمنى ربنا يغفر لى ولكم ويحسن خاتمتى”.

واختتم: “دعواتكم أن ربنا يثبت أقدامى وقلبى على طاعته ومنرجعش للمعاصى أبدا.. شكرا أحبائى”.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد