بعد إصابة رضوي الشربيني بكورونا “البنت عاملة قلق”

بعد إصابة رضوي الشربيني بكورونا “البنت عاملة قلق”

أعلنت الإعلامية المصرية رضوى الشربيني عن إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وقالت إنها شعرت منذ أيام قليلة ببعض الإعياء، ثم اشتدت عليها الأعراض وتطورت الى حرارة وسعال في الساعات الأخيرة،

مشيرة إلى أنها عزلت نفسها عن بناتها وأسرتها، وأجرت المسحة التي أثبتت إيجابية إصابتها.

إنتشار العدوي للأسرة

كما أصيبت والدة رضوى وشقيقها أيضاً. وأكدت الإعلامية أنها ملتزمة بالعلاج الذي أقرته وزارة الصحة المصرية،

ومن لحظة ثبوت حالتها بدأت في تعاطي البروتوكول بالكامل وفق تعليمات الأطباء الصارمة.

قلق في برنامج هي وبس

ذكرت مصادر من برنامج رضوى الذي يبث على قناة «سي بي سفرة»، ويحظى بنسبة مشاهدة عالية،

أن أسرة البرنامج والعاملين والمخالطين لها سيجرون مسحات للاطمئنان ولكشف الحالات المصابة لعزلها وعمل اللازم فوراً.

مشوار رضوي الشربيني الاعلامي

​هي إعلامية مصرية ولدت عام 1981، مقدمة برنامج “​هي وبس​” الذي يُعرض على قناة “CBC سفرة”.

تُعرف بأنها “عدوة ​الرجال​” بسبب شنها حروباً عليهم بإستمرار وإطلاقها العديد من النصائح للسيدات والفتيات، والتي تعلمتها من تجاربها الشخصية.

بدأت عندما قررت تحقيق حلمها بالعمل في مجال الإعلام، ثم تركت المجال واتجهت للعمل في البترول بعدما تعرضت لزيادة كبيرة في الوزن بسبب مشاكل في الحمل والإنجاب،

لتتفرغ إلى تربية إبنتيها، ولعدم تناسب شكلها الخارجي مع متطلبات الشاشة التلفزيونية.

في عدة حلقات من برنامجها، روت رضوى الشربيني أنها خرجت من هذه التجربة أقوى من السابق،

فقامت بالإهتمام بصتحها وجمالها وخسرت الكثير من وزنها عبر ممارسة الرياضة، ثم اتجهت نحو الموضة والأزياء،

لتقرر بعد ذلك العودة إلى عملها كمذيعة، وتحقيق حلمها في هذا المجال. وبعد مشوار طويل من الكفاح والتعب، نجحت في تقديم أولى حلقات برنامجها عام 2017.

أول ظهور لـرضوى الشربينيكان على شاشة التلفزيون المصري في برنامج “أنا مصر”،

وبعد ذلك ظهرت على قناة CBC سفرة، وهو موجه للمرأة التي تحتاج إلى معلومات وفقرات وأفكار سريعة،

تأتي وكأنها جزء من هاتفها المحمول، لتفيدها في حياتها اليومية وتنميتها الذاتية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد