بعد إعترافات محمود سعد بعدم أحترامه لأبيه وعدم حزنه لوفاته ” إحترس من القسوة علي ابناءك”

إحترس من القسوة علي ابناءك

بعد إعترافات محمود سعد بعدم أحترامه لأبيه وعدم حزنه لوفاته

” إحترس من القسوة علي ابناءك”

بقلم/ كيرلس عادل جرجس

أفصح الإعلامي محمود سعد عن مشاعره لوالده الراحل، مؤكدا أنه لا يكن له في قلبه أي حب، ووجه رسالة للأزواج المنفصلين في بث مباشر عبر صفحته الرسمية بموقع Facebook.

هجر وغدر وجرح

قال سعد: “يوم ما انتقل والدي إلى جوار الله، كنت بقول إني مش هزعل لأن بيني وبينه هجر وغدر، وجرح في قلب، بيني وبينه طريق وفراق وطريق هو اللي بدأه، والدتي فضلت 27 سنة تربي في 4 عيال، مهتمتش ولا استمتعت بحياتها، أسرتها كانت عادية، لكن ربنا ساعدها”.

وتابع: ولما والدي توفى كنت في مكتبي، والدتي بلغتني وطلبت مني أروح له بسرعة، وبالفعل، سيبت الشغل ونزلت، والدي كان موصي أخويا الكبير قبل ما يموت أنه يدّفن مع جدتي من أمي لأن كان بيحبها جدًا، والدتي طلبت مني أنزل نعي في الجورنال، قولت لها الناس متعرفش أني ليا أب أصلا لكن أمي أصرت على إننا نعمل عزاء.

مات أمتى وأذاى؟

وأضاف: لما والدي توفى متأثرتش ولا كنت حاسس بحاجة، أنا حتى مش فاكر هو مات امتى، أن أبويا كان خالع نفسه من حياتنا رغم أنه كان غني، ورغم إن تربية أمي نجحت ومطلعتش مجرم ولا صايع، لكن لغاية دلوقتي لما اسمع حد بيتكلم عن أبوه بتضايق، ولما كبرت بقيت أقول أبويا قالي إيه أو إيه الذكرى اللي سابهالي ملقتش حاجة.
وقال سعد: لكل أب مبيسألش على عياله، مراتك أنت وهي أحرار، لكن العيال هتكبر ومش هتنسى، هتفضل تيجي سيرتك بشكل مش كويس، وإنك تسأل على عيالك دي مش رحمة ولا مودة منك.. دا واجب، إزاي تصب غضبك من مراتك على عيالك؟.
ويُكمل “سعد” أنه لم يذكر سوي مقتطفات بسيطة لايريد ذكر قصص بالتفاصيل خوفا من زعل والدته منه عند موته ورقاده إلي جوارها في القبر علي حد تعبيره.


ما هي خطورة قسوة الأب على الأبناء:-

إنها صدفة مناسبة أن نتخذ من أزمة الإعلامي محمود سعد مع والده من خلال توجيه رسالة إلي الآباء أنك قد تشكل أكبر ازمة نفسية لأولادك بمعاملتك السيئة وتعنيفك لهم وتجعل أولادك غير ممتنين لك وتذكر ياسيدي عندما تموت لن تلقي من اولادك سوي الجحود وذكر سيرتك بكل سوء وذم لما وجهته إليهم من إساءة وقد تتمثل جميع أشكال الإساءة والإهمال من الأب في التأثير الضار على الأطفال والشباب، وبالمثل يشكل خطورة كبيرة على المستوى الجسدي والعاطفي :-

1-الندوب العاطفية

قد يشعر الأطفال الذين يعانون من قسوة الأب بمعظم الآلام من الداخل، حيث قد يعاني العديد من الأطفال من تدني احترام الذات والشعور بالذنب، وغالبًا ما يلومون أنفسهم على تلك القسوة.

ومن ثم قد يجد الأطفال صعوبة في تكوين علاقات تتسم بنقص الثقة والوحدة والبلطجة، فغالبًا ما يشعر الأطفال باليأس والكراهية والبؤس والغضب، ويتحدثون أحيانًا عن الشعور بالانتحار أو إيذاء أنفسهم.

2-الندوب الجسدية

يمكن أن يكون للأطفال آثار جسدية مباشرة مثل الكدمات والجروح وكسور العظام والمشاكل الصحية ونقص التغذية أو حتى الموت.

3-التأثير على الرفاهية في المستقبل

تظهر الأبحاث أن الأطفال الذين عاشوا مع وجود أب قاسي القلب ، هم أكثر عرضة لتحصيل تعليمي أقل، ومن ثم يعانون من إدمان المخدرات والكحول.

فيمكن أن تكون صعوبات الصحة البدنية والعقلية طويلة الأجل بما في ذلك الاكتئاب، ومن خلال ذلك قد بينت الأبحاث أن العديد من الأفراد الذين يرتكبون جرائم خطيرة قد عانوا من سوء المعاملة خلال طفولتهم.

ما هو تأثير قسوة الأب على الأبناء

ولأن الأب يعتبر هو المثل الأعلى لأطفاله في كل شيء فإذا كان قاسي القلب فلا يستطيعون التعامل معه، ومن ثم يفقدون الثقة في من حولهم، لأنهم يعتقدون بأن كل من حولهم سيكونون مثل ذلك الأب ومن ضمن هذه التأثيرات ما يلي :-

زيادة الخوف والشعور بالذنب ولوم الذات

عدم الثقة في البالغين أو صعوبة تكوين علاقات مع الأخرين
فلابد بعد ذكر كل تلك المخاطر أن تضع أولادك ياسيدي الفاضل في عين الإعتبار وعدم توجيه أذي نفسي وجسدي إليهم وترك سيرة فاضلة يظلوا يتذكروها بكل الخير

قد يعجبك ايضآ