بعد استقرار حالتها الصحية.. تعرف على مشوار الفنانة فاطمة الكاشف

سعيد شفيق

أنباء سارة أعلنها الفنان جمال عبد الناصر، حيث صرح منذ قليل استقرار الحالة الصحية لزوجته النجمة فاطمة الكاشف بعد استقرار نسبة الأكسجين في الدم، لكنها لا تزال في العناية المركزة داخل أحد مستشفيات القاهرة وذلك لمتابعة حالتها الصحية وإجراء بعض التحاليل اللازمة.

وكانت الكاشف قد تم نقلها بالأمس إلى المستشفى أثر إصابتها بفيروس كورونا وحدوث بعض المضاعفات التي أدت إلى وضعها في العناية المركزة.

وفي السطور التالية نستعرض لكم مشوار هذه النجمة والتي بدأت حياتها الفنية في فترة الثمانينات، حيث شاركات في عدة أعمال تليفزيونية وجاءت معرفة المشاهدين بها من خلال دور “زوبا” شقيقة محمد هنيدي في المسلسل الشهير “البخيل وأنا” مع العملاق الراحل فريد شوقي.

وتوالت مسلسلاتها والتي أبرزها:

ناس مودرن، ملحمة الحب والرحيل، بلاط الشهداء، زهور من نور، القضاء في الإسلام1، رجال في المصيدة، البيت الكبير، القضاء في الإسلام2، الحب في عصر الجفاف، أبيض وأسود، هي وغيرها، البريمو، السيرة العربية، بنت بطوطة، عمر بن عبد العزيز، الحضارة العربية الإسلامية، البراري والحامول، قصة مدينة، سنوات الغربة، وتمضي الأيام، الماضي يعود الآن، أحلام مؤجلة، الأعصار، تلال الغضب، قلب النهار، أحلام في البوابة، دوائر الشك، عيون تائهة، عايش في الغيبوبة، العمر بالمقلوب، أشباح المدينة، يوميات ونيس وأحفاده، طيري يا طيارة، حارة خمس نجوم، الأشرار، تلك الليلة، عسكر وحرامية، أهل الهوى، كيد الحموات، سقوط حر وكلبش3.

الكاشف والمسرح

شاركت أيضًا في العديد من المسرحيات مثل مطلوب على وجه السرعة، فيلا على كيفك، ليه يا حلوة، حلوة يا دنيا، الملياردير، أنت المطلوب، التشريفة، مرحبا الزيارة انتهت، عائلة الفك المفترس، يمامة بيضا، الديكتاتور، غيبوبة وأخيرًا مسرحية “عيلة الفقري” مع الفنان محمد الصاوي.

وفي السينما لم تشارك الكاشف إلا في فيلم واحد بعنوان “فتوة درب العسال” مع الراحل سعيد صلاح ويوسف شعبان وإسعاد يونس.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد