أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

ترفض عودتها إلى زوجها .. طردني بهدوم البيت وطلبني للطاعة

تقدمت زوجة بدعوى طلاق ضد زوجها في محكمة الأسرة بمصر الجديدة، طالبة التفريق بينها وبين زوجها م. ا، لاستحالة العيش معه، مبررة أسباب ذلك بأنه أقام دعوى إنذار طاعة ضدها “طردني وطلبني للطاعة”, على الرغم من أنه طردها فى منصف الليل بملابسها الشخصية ورفض تطليقها، عقب خلاف نشب بينهما حول طلبها الذهاب لإحدى صديقاتها.

قالت سمية مقدمة دعوى الطلاق تفاصيل ولحظات مؤلمة شهدتها مع زوجها، والتي عاشت معه في عش زوجية مليء بالقسوة والعنف، وعلى الرغم من تحملها الكثير من أجل استكمال حياتها الزوجية خشية على نفسها من الضياع وخوفا على طفلها، إلا أنه قابل تحملها لطباعة بالذل والإهانة المستمرة.

أكملت الزوجة حديثها: كنت أشاهد على يده جميع أنواع الإهانات عكس ما تربيت عليه في منزل والدي، وعندما كنت أعاتبه على أفعاله كان يخبر أهل بأنني أنا من أختلق بيننا الخلافات والمشاكل وأنه قد ندم باختياره للزواج منى.

وأضافت أنها ذات نشب الخلاف بينهما بعدما طلبت منه الذهاب إلى إحدى صديقاتها، إلا أنه رفض ذلك وانهال عليها ضربا حتى أصابها بكسر في يدها اليمنى، ولم يكتفي بذلك بل طردها في منتصف الليل بملابسها الشخصية، كما أدعت الزوجة في دعواها.

على الرغم من طرد الزوج لزوجته، إلا أنه أقام إنذار طاعة، لرفضها العودة إلى مسكن الزوجية عقب إهانتها والتعدي عليها، وأيضا لرفضه تطليقها وديا، ولأن الزوجة لم تستطيع سماح الزوج والعودة له، تقدمت بدعوى طلاق ضده بعد فشل أسرتها فى محاولة ذلك وديا.

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.