تعديل السلوك لدى الأطفال بقلم د. ايمان يحيى

“تعديل السلوك لدى الأطفال”
بقلم د / إيمان يحيى
يعد تعديل السلوك هو شكل من أشكال العلاج التى تهدف إلى تعلم سلوك جديد، أو تغيير سلوك خاطئ، أو التقليل من حدوث سلوك غير إيجابى، بحيث تصبح حياة الطفل أكثر إيجابية وفاعلية.
وهناك إعتقاد غير صحيح لدى بعض الأسر بأن تعديل السلوك هو إختفاء السلوك السلبى تماماً وعدم القيام به مطلقًا وأنه يجب على الطفل الإبتعاد الفورى عن السلوك الخاطئ للحكم على السلوك بأنه تم تعديله، ولكن هذا ليس صحيحًا فمجرد تقليل عدد مرات حدوث السلوك يعد تغييرًا إيجابيًا فى سلوكه، كما يجب تغيير السلوك بشكل تدريجى فى الإتجاه الإيجابى وعدم إنتظار تغييره بشكل فورى، ومن السلوكيات التى تواجهها بعض الأسر مع أطفالها وتحتاج إلى تعديل ما يلى:-
السرقة – قضم الأظافر – مص الإبهام – البكاء غير المبرر – الصراخ – العض – العناد – العنف – ضرب الآخرين – الإعتداء على ممتلكات الغير – السب – فرط الحركة ونقص الإنتباه – التبول اللاإرادى – السلوك المضاد للمجتمع وغيرها.
وهناك فنيات عديدة تستخدم فى تعديل السلوك ومنها إعطاء المعززات التى يفضلها الطفل له عند القيام بسلوك سوى والتشجيع ، والعقاب بسحب المعززات تدريجيًا أو التجاهل فى حالات البكاء غير المبرر مع التأكد أن البكاء ليس بسبب الجوع أو العطش أو الحمام أو المرض، مع ضرورة تجنب التوبيخ والنقد أو الضرب أو إهانة الطفل جسميًا أو معنويًا ، كما يمكن تعديل السلوك من خلال فنية “تكلفة الإستجابة” أى أن يقوم الطفل بإصلاح ما أفسده بنفسه، وغيرها.
خطوات تعديل السلوك :-
1-تحديد السلوك المراد تعديله .
2-تحديد سوابق السلوك المشكل ولواحقه .
3-تحديد الأشخاص القائمين بتعديل السلوك والمكان والزمان الذى سيتم فيه التعديل إلى جانب المختصين النفسيين .
4-عمل برنامج لتعديل السلوك يتضمن الفنيات المستخدمة للتعديل وتسجيل عدد مرات حدوث السلوك وملاحظة تقليل عدد المرات فى الإتجاه الإيجابى .
5-تقييم البرنامج بشكل دورى من خلال جمع معلومات من الأسرة والمعلمين فى المدرسة عن مدى تغيير سلوك الطفل إيجابيًا، وإعطاء إرشادات للأسرة والمعلمين للتعامل مع أطفالهم.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد