تغذية مرضى الكلى للتعرف على المزيد تابع المقال

تغذية مرضي الكلى

بقلم د/ مروى محمود
اخصائيه تغذيه

يتكون الجهاز البولي من كليتين، كل كلية تتكون من حوالي مليون (نيفرون) (Nephron)،
وتتصل بحالبين يصل كيس يجتمع فيه البول وهو المثانة تنتهي بفتحة المبولة لخروج البول وقت الحاجة.

وظائف الكلى:

تقوم الكلى باستخلاص النفايات والماء الزائد من الجسم (تأتي هذه النفايات من الطعام ومن العضلات).
تقوم الكلية بقياس نسبة الأملاح كالصوديوم والبوتاسيوم والفسفور في الدم، وتحافظ على مستواهم الطبيعي عن طريق الامتصاص والإخراج.
إفراز هرمون الاريثروبويتين الذي يساعد على تكوين كريات الدم الحمراء.
إفراز مواد للتحكم في ضغط الدم.
تنشيط فيتامين (د) المطلوب لتكوين العظام.

 

قياس كفاءة الكلى:

يمكن قياس كفاءة الكلى عن طريق تحليل استخلاص الكرياتينين
الفشل الكلوي:

أنواع الفشل الكلوي:

فشل كلوي حاد قد يمكن الشفاء التام منه.
فشل كلوي مزمن يحتاج لعلاج طبي وغذائي.
فشل كلوي نهائي يحتاج لعلاج طبي وغذائي وتعويضي.

أسباب الفشل الكلوي:

– التهاب الكبب الكلوية الحادة والتي تعقب التهابات الحلق.
التهابات ميكروبية بالكلى.
-البلهارسيا.
– مرض السكري.
-مرض ارتفاع ضغط الدم.
– أمراض وراثية مثل تكيس الكليتين.
-سوء استخدام الأدوية وخاصة المسكنات.
– بعض أمراض الجهاز المناعي كمرض الذئبة الحمراء.
أعراض الفشل الكلوي:
– صداع و إرهاق واضطراب النوم.
– شحوب اللون بسبب فقر الدم.
– فقدان الشهية.
– غثيان وقيء.
– حكة مستمرة.

* أعـراض متأخرة مثل:

– هبوط القلب.
– غيبوبة وتشنجات.
*الوقـاية:
– علاج مرض السكر.
– علاج التهابات الكلى.
– علاج البلهارسيا.
– علاج ارتفاع ضغط الدم.
– تجنب سوء استخدام الأدوية.

طـرق العلاج:

يمكن علاج مريض الفشل الكلوي النهائي بواسطة جلسات الكلى الصناعية أو الغسيل البريتوني, ويمكن التنقل بين طريقة وأخرى طبقاً لحالة المريض.
اتباع نظام غذائي
زراعة كلى من متبرع أو من المتوفين
أولاً: يتم معرفة نوع المرض والحالة التي وصل إليها المريض عن طريق:
ملف المريض.
الطبيب.
التمريض.
الاطلاع على التحاليل التي تم إجراؤها للمريض.
ومن أهم التحاليل التي يجب أن نطلع عليها وظائف الكلى, فالتحاليل توضح لنا وضع المريض الحالي، ومنه نستطيع وضع برنامج غذائي ملائم، مع الأخذ بعين الاعتبار الضغط والحرارة ووجود أي أمراض أخري
ولسهولة حساب وتغيير النظام الغذائي إذا لزم الأمر من خلال متابعة أخصائي التغذية لحالة المريض.
يجب تسجيل الوزن والطول مع متابعة وزن المريض، وأخذ البيانات بخصوص وزنه المعتاد.
التأكد من مدى دراية المريض بحالته المرضية مع التأكد من عدم وجود أمراض أخرى.
التأكد من عادات المريض الغذائية وإذا كان قد اتبع نظاماً غذائياً خاصاً وتحت إشراف من؟
التأكد من عدم اتباع المريض لأي معتقدات غذائية خاطئة.
التأكد إذا كان المريض يعاني من أي نوع من حساسية الطعام.
يجب مراعاة الحالة النفسية للمريض.
يجب على أخصائي التغذية أن يكون صبوراً يستمع للمريض ويتناقش معه حول نوعية الغذاء وأهميته لأنه خلال فترة تواجد المريض في المستشفى، يكون الغذاء هو المخرج الوحيد له كي يبدي رأيه، فهو يطيع أوامر الطبيب طاعة عمياء من خلال أخذ الدواء وعمل التحاليل المطلوبة.
والمقال بقيه

قد يعجبك ايضآ