أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

تفاصيل بشعة ..ذبح زوجته وقطعها بالساطور وحرق جثتها وألقاها في الترعة لشكه في سلوكها

 المتهم بذبح زوجته وتقطيع جسدها إلى نصفين بالساطور، بمنطقة أبو النمرس، وإلقاء جثتها في ترعة المريوطية يدلي باعترافاته، بعدما عثرت أجهزة الأمن بالجيزة على الجزء السفلي لها داخل كيس بلاستيك، وتم استخراجه.

وكشف ضباط قطاع الأمن العام، بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائي بالجيزة، تفاصيل الواقعة، وتبين أن الزوج قتل المجني عليها بسبب سوء سلوكها وعلاقتها غير الشرعية مع شاب وشكه في نسب ابنته الصغرى، وأوضح المتهم ملابسات الواقعة أثناء مثوله أمام النيابة العامة، ومثل الجريمة، وقال الشاب الثلاثيني في التحقيقات، إنه متزوج من المجنى عليها منذ قرابة 6 سنوات، وكان مقيم معها فى إحدى الشقق بمنطقة دار السلام، وأنجب منها طفلة عمرها 5 سنوات وهى ابنته الكبرى، وأنجب طفلة أخرى عمرها عامين، وكان دائم الشك في نسب الأخيرة.

وأضاف المتهم: “أنا كنت بشك في نسب بنتي الصغيرة”، بعد أن شاهد للزوجته “شات جنسي” بينها وبين شاب في المنطقة، وسمع لها أكثر من مرة مكالمة جنسية معه، مما دفعه للشك بأنها أقامت معه علاقة غير شرعية كاملة، وأن ابنته الصغرى ليست ابنته، فقرر الانتقام منها، بعد أن فشل في إنهاء تلك العلاقة.

المزيد من المشاركات

شيرين سيف النصر: الرحيل الهادئ لنجمة الزمن الماضى 

وواصل الزوج المنسوب إليه تهمة القتل العمد حديثه عن الواقعة قائلا: “اللي حصل بعد كده قلت لازم أسيب المنطقة كلها، روحت استأجرت شقة بمبلغ 500 جنيه في مساكن بني يوسف بمنطقة أبو النمرس بالجيزة، قلت أبعد مراتي عن الشاب اللي هي على علاقة بيه.. بس يوم الواقعة كان أول يوم عيد الأضحى المبارك، سمعتها بالليل بتتكلم مع الشاب وكانت مكالمة جنسية، فقررت التخلص منها”.

وتابع: “سبتها لحد ما نامت ودخلت المطبخ مسكت سكينة وبعدين دبحتها وهي نايمة، حاولت تستغيث بالجيران، بس كتمت نفسها لحد ما دبحتها، وبعدين خرجت في البلكونة، شربت سيجارة، وبدأت أفكر هعمل إيه، وقلت لازم اتخلص من الجثة، روحت جبت ساطور، ودخلت الأوضة وقفلت على نفسي حوالي ساعتين، وقسمت جسدها لنصفين، وحطيت كل جزء في كيس، وحطيت الجثة في العربية بتاعتي ورحت عند ترعة المريوطية، ورميت الجثة كأنها أكياس زبالة وروحت على البيت”.

واستكمل: “خدت بناتي سيبت بنت عند حماتي، والبنت التانية عند أختي، وروحت على العفش بتاع الشقة بعته، وأخذت العربية بتاعتي وقلت أروح أهرب عند أختي فى بني سويف وأنا ماشي على الطريق العربية بتاعتي ولعت واتحرقت، وفضلت عند اختي حوالي 11 يوم، لحد ما لقيت قوة من المباحث جت عند البيت، عرفت إن الموضوع اتكشف، أخدوني وروحنا على قسم الهرم”.

وواصل اعترافاته: “لما وصلت لقيت ضباط كتير والدنيا مقلوبة في القسم، وبدأ يسألوني فين مراتك.. فين مراتك.. وأنا قلت لها على علاقة بشاب وهربت.. ومعرفش عنها حاجة.. وأنا هطلقها، علشان أخلص من العار ده.. وطبعا لقيت الضباط بتقولي إن في خلافات وإخوات مراتك بيقولوا إنك كنت بتتخانق معاها على طول، وأنا لسه بتكلم لقيت ضابط كبير حضر وكل الضباط وقفت انتباه، وبتقوله ده يا باشا السواق اللي قتل مراته وقطعها ورمى جثتها في الترعة، وقال فين مراتك قتلتها ورميت جثتها في الترعة والتحاليل أثبتت إن هي مراتك”.

واختتم اعترافاته: “مقدرتش أكدب اعترفت بالجريمة على طول، وعرفت من العساكر اللي كانوا معايا وأنا جاي على النيابة إن اللي كان موجود ده اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة للمباحث بس ده كل اللي حصل”.

ما جاء على لسان المتهم، تم تسجيله من قبل جهات التحقيق أثناء مثوله للتحقيق، وإجراء معاينة تصويرية للواقعة، وأصدرت النيابة قرارا بحبسه لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.