“تموت علشان تضمن إنك تعيش”

"حتى عمرها لا يغلي عليك"

” تموت علشان تضمن إنك تعيش”

كتبتها / دعاء خطاب

الأم الشخص الوحيد اللى تيجى على
نفسها وصحتها وعافيتها وساعات نومها للأخر علشان تشيل عنك وتريحك علشان تنام وقت أكبر وجسمك يرتاح.. ممكن تقعد بعد نومك بالساعات. تجهز حاجاتك أو تلخص لك مذاكره أو تبيض لك كشاكيل..أو تساعد فى مشاريع المدرسه والجامعة.
لو انت سهران علشان امتحاناتك لازم تسهر معاك تونسك وتخاف عينيك تروح في النوم ويفوتك معاد الإمتحان.. ولو قلقان ولا خايف تطمنك وتقويك وتشجعك وتدفي قلبك بحبها.. وتديك ثقه في نفسك.

مهما كبرت لازم تتأكد إنك أكلت قبل
نزولك من البيت وتتصل تطمن إنك
وصلت مشوارك بالسلامه.

تنام آخر واحده وتصحى اول واحده
ممكن جدا تصعب عليها لما تيجى تصحيك علشان تشوف حالك ولا حتى لو محتاجالك في شئ ميهونش عليها تقومك من نومتك الدافيه فتشد عليك الغطاء وتقفل باب أوضتك وتسيبك تاخد قسط أكبر من النوم… وكتير تلاقيها تخف عنك شويه من اللى عليك… علشان توفرلك وقت ترتاح شويه

تلعب ولا تخرج تغير جو مع أصحابك
أصلها شايله حتى هم إنبساطك.

الأكل اللي حتعمله مش اللي هي نفسها رايحاله.. أبداً.. اللي يبسطك أنت ويفتح نفسك.. وأنت سهران بتذاكر تبقى مش عارفه تعملك إيه ولا إيه علشان تسندك.. ساندوتشات تلاقي.. حاجات سخنه تدفيك
ده على طول.. تقطع لك فاكهه علشان تغذيك وتقويك.. صعب جدااا حاجه تخصك.. تفوتها.

لو مرضت.. تبقى حتمسك السماء بإيديها .. وهي بس اللي حقيقي تقولك من قلبها ياريتني كنت أنا ولا اشوفك تعبان.

رغم إنه بحسابات الزمن صحتها أضعف اكيد منك وطاقتها بتقل سنه ورا سنه.. وعلى كده.. تلاقيها تشيل عنك شنطه المدرسه التقيله وتخلى من نصيبها شنط السوبر ماركت الأكبر… وتقولك خفيفه ماتقلقش عليا…ودايما تتأكد إنك أكلت وشبعت واخدت كفايتك قبل ما تبدأ هي تمد إيدها لأكلها.. جايز جدا تحس إنك لسه مشبعتش.. فتتحجج بإنها مش جعانه او أكلت قبلك علشان تسيبلك نصيبها يشبعك.

أمك الوحيده اللى حقيقى تموت
علشان تضمن إنك تعيش.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد