أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

تواصل الورش الفنية والثقافيه بمكتبة القاهره الكبرى ومحاضرة عن المناخ

تواصل الورش الفنية والثقافيه بمكتبة القاهره الكبرى ومحاضرة عن المناخ

 

 

تستكمل صباح اليوم الأحد مكتبة القاهره الكبرى  الورش الثقافيه والفنية وذلك تحت إشراف يحى رياض يوسف

القائم بأعمال مدير عام مكتبة القاهره بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم

القاهره برئاسة الدكتور عز الرجال فاروق مدير عام الادارة.

 

هذا وقد شارك صباح اليوم الأحد بالورشه الفنيه والثقافيه طلاب إدارة الزاويه الحمرا الفنيه

و قدم الورشه الفنانه التشكيليه بمكتبة القاهره “سهى أبو طالب” والفنانه التشكيليه “سالمه إبوطالب” 

واشارة الورش على الأشغال اليدويه المتنوعه ،بهدف تنمية قدرات الموهوبين والنابغين، وتحقيق العدالة الثقافية والفنية .

 

و قدم الكاتب عبد الله نور الدين مدير النشاط الثقافى بالمكتبه ندوة عن تأثير تغيرات المناخية

وتأثيرها وأليات المواجهه ومفهومها وابعادها وتأثير على حياة الانسان بالقاعه المستديرة.

تاريخ  مكتبة القاهره الكبرى

 

من المعروف أن مكتبة القاهرة الكبرى نسب هذا القصر المقام عليه هذه المكتبة إلى صاحبته الأميرة (سميحة) بنت السلطان (حسين كامل) أول سلطان لمصر فى الفترة

من 1914-1917 وحفيدة الخديوى (إسماعيل).

بسبب حبها للأدب والفنون واللغات 

حفيدة الخديوي اسماعيل أقامت المكتبة 

ولقد عرف عنها حبها الشديد للفنون والموسيقى والأدب والغناء وكتابة الشعر بالعديد من اللغات

منها العربية والتركية والفرنسية ، وأوصت قبل وفاتها أن يخصص هذا القصر لخدمة الأغراض الثقافية ،.

 

فترة تجهيز القصر ليكون صرحاً ثقافيا

وكان قد تواصل  العمل فى تجديد القصر فى الفترةمابين   سبتمبر 1992 حتى تم افتتاحه فى 24 يناير عام 1995.

 

موقع القصر  وأهميته

وكان لموقع القصر أهمية عظمى في استقطاب المثقفين حيث تميزه وسط القاهرة وعلى ضفاف نهر النيل

و تقع مكتبة القاهرة الكبرى فى حى الزمالك بالقاهرة وعنوانها 15 شارع محمد مظهر

على النيل مباشرة ويتميز بقربه من كلية الفنون الجميلة

وكلية التربية الموسيقية وبعض مدارس اللغات والسفارات المختلفة ، مما يساهم فى تنوع فئات المستفيدين.

 

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.